لقد أنهت شركة Swissquote العام 2022 بإيرادات مالية تتجاوز 400 مليون فرنك سويسري وأرباح بلغت 185 مليون فرنك سويسري قبل خصم الضرائب منها، وذلك حسبما أعلنت يوم الخميس، حيث تتماشى هذه النتائج المالية مع توجيهات الشركة نفسها خلال أغسطس الماضي. ومع ذلك، بعض الأرقام المالية انخفضت بشكل ملحوظ عمّا كانت عليه من مستويات قياسية خلال العام 2021، عندما بلغ صافي إيراداتها السنوية 472 مليون فرنك سويسري والأرباح 223 مليون فرنك سويسري. حيث انخفضت بالفعل قيمة الإيرادات والأرباح قبل الخصم بأكثر من 15% و17% على التوالي.

ومما ورد بالخصوص عن Swissquote: " لقد مكنت مصادر الإيرادات المتنوعة والحصة الأكبر من الإيرادات الأخرى غير القائمة على المُعاملات المالية شركة Swissquote من العمل والتوسع بأمان في بيئة الأسواق المالية الصعبة تلك ".


اقرأ هذا الخبر| بلغاريا تطلق مسبار نيكسو للعملات المشفرة Crypto Lender Nexo


كما تبدو إيرادات Swissquote لكلا نصفيّ العام مُتشابهة، حيث أفادت سابقاً إنها حققت بالفعل إيرادات صافية قُدرت بحواليّ 200 مليون فرنك سويسري والتي انخفضت بنسبة 24.4% عما كانت عليه خلال الفترة نفسها من العام السابق. هذا إلى جانب صافي دخل التداول لديها والبالغ 30.7 مليون فرنك للأشهر الستة الأولى من العام، وفيه انخفاض نسبته 28% عن الفترة نفسها من العام الماضي.

وقد بلغت أصول العملاء على منصة التداول السويسرية المذكورة عبر الإنترنت 52.2 مليار فرنك سويسري بحلول نهاية ديسمبر 2022 منخفضةً من 55 مليار فرنك مُسجلة خلال العام 2021، ولكنها كانت أعلى من  39.8 مليار فرنك للعام 2020. كما كان هناك تدفقات مالية بحوالي 7.7 مليار فرنك في الأموال الجديدة على المنصة العام الماضي والتي تتوقع من خلال التعويض جزء من التأثير السلبي على الأسواق المالية.

وقد توسعت بالفعل هذه الشركة المالية خلال العام الماضي على مستوى الأماكن والمنتجات على حدٍ سواء، حيث حصلت بالفعل على ترخيص شركة الاستثمار القبرصية CIF العام الماضي لتعزيز أعمالها في المنطقة الاقتصادية الأوروبية EEA وتمكّنت بالفعل من الوصول إلى سوق دبيّ المالي DFM باعتباره بورصة معتمدة في الإمارات العربية المتحدة. كما أطلقت العام الماضي بورصة للعملات المشفرة لِمُنافسة باقي البورصات المحلية الأخرى. وفي غضون ذلك، كانت الشركة السويسرية قد واجهت المزيد من التهديدات الإلكترونية العام الماضي من خلال هجوم DDoS واسع النطاق على منصتها في نوفمبر. وعلى الرغم من تأثيره على إمكانية الوصول إلى موقع الويب الخاص بها، إلا أن المنصة لم تتعرض لأية انقطاعات كبيرة في الخدمات.