طالبت هيئة الخدمات المالية في سانت فنسنت وجزر غرينادين SVG وسطاء الفوركس الحاليّين المُسجلين في الدولة بتقديم نُسخة مُصدقة من التراخيص المطلوبة من السلطات القضائية أو السلطات الأخرى التي يتم من خلالها تنفيذ أنشطتهم التجارية. ففي الوقت الحالي، تطلب الهيئة التنظيمية المذكورة من الوسطاء المحتملين الذين يرغبون في التأسيس في دولة الكاريبي التقديم لنفس النوع من التراخيص المنظمة في الولايات القضائية عند إجراء الأنشطة التجارية.

وقد كشفت الهيئة التنظيمية SVG عن هذه الشروط المالية في إشعار تمّ إرساله إلى بعض الوكلاء والأمناء المسجلين بعنوان "متطلبات الشركات التجارية BCs والشركات ذات المسؤولية المحدودة LLC المشاركة في أنشطة الفوركس" والذي تم بالفعل التوقيع عليه من قبل هيئة تنظيم الأعمال التجارية والأخرى ذات المسؤولية المحدودة. كما قالت إن السياسة الجديدة المُتبعة هي بمثابة ردة فعل على الزيادة الحادة في وتيرة وعدد الشكاوى ومزاعم الاحتيال ضد بعض شركات الفوركس والوسطاء الآخرين خارج البلاد. كما شجبت الهيئة التنظيمية الآثار الضارة المحتملة لمثل هذه التوجهات على سمعة هيئة SVG كّمركز مالي دولي.

ومما ورد عن الهيئة التنظيمية: " سيؤدي عدم الإلتزام بهذه المتطلبات إلى تطبيق بعض العقوبات ضد الشركات وفقاً لقانون هيئة الخدمات المالية ".


اقرأ هذا الخبر|  أرجو بلوكتشين Argo Blockchain تسجل انخفاض إنتاج البيتكوين بنسبة 35٪ في ديسمبر


كما حثت هذه الهيئة الوكلاء والأوصياء المُسجلين على الاستمرار في تطبيق الممارسات السليمة لمكافحة عمليات غسيل الأموال والإرهاب لضمان استخدام تدابير الفحص والعناية الواجبة المناسبة على أُسس حساسة للمخاطر خاصة عند تأهيل العملاء بما فيهم المدراء والمساهمون والملاك المستفيدون الذين يرغبون بالفعل في تأسيس وإنشاء شركات فس سانت فنسنت وجزر غرينادين.

وعلى مر السنين، كانت هيئة الخدمات المالية هناك تضع أُسس تنفيذ مجموعة اللوائح المالية الخاصة بها لِكبح جِماح الجهات الفاعلة السيئة التي تُلطّخ صورة دولة الجزيرة بِمُمارسات تجارية غريبة. والسؤال هنا، هل السياسة النقدية الجديدة تسير في هذا الإتجاه ؟

وقال مُستشار بريطاني في مجال التكنولوجيا المالية مُوجهاً حديثه إلى Finance Magnates: "تعتبر السياسة الجديدة بمثابة رسالة واضحة من الهيئة التنظيمية بأنها تريد فقط من شركات الفوركس التي تمّ تنظيمها في ولايات قضائية أكثر صرامة للتقدم بطلب الحصول على الترخيص. والسؤال هنا للمضيّ قدماً هو: كم من هؤلاء المُنظمين سوف يحذو حذوهم ".

ويعتقد من جهته توم هيغنز من منصب المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Gold-i أيضاً أن هيئة SVG تسير في الاتّجاه الصحيح حيث لا يريد أحد وسطاء فوركس محتالين، وأضاف: " من السيء دائماً أن يكون لأي صناعة عالمية متطلبات تنظيمية متنوعة للغاية عبر مناطق مختلفة من العالم، لذلك كانت مجرد مسألة وقت قبل أن تتخذ هيئة SVG هذا الإجراء ".

وعند تنفيذ بعض السياسات، يعتقد رو من جهته أنه في حين التكيف مع السياسة الجديدة سيكون أكثر من مجرد تمرين للأعمال الورقية للوسطاء الكبار المُنظمين بالفعل في ولايات قضائية مختلفة، فمن الأهمية بمكان للوسطاء الحاصلين على ترخيص من St Vincent في مكان آخر، وأضاف في حديثه إنه ستتولى بعض الدول مثل موريشيوس وسيشيل المسؤولية من سانت فنسنت باعتبارها الرخصة التجارية الخارجية المُفضلة للعديد.

ومع ذلك، انتقد كلا الخبرين الإطار الزمني الذي قدمته الهيئة التنظيمية SVG، وأشار هيغنز إلى أنه حتى الوسطاء الشرعيين قد يجدون صعوبة في تقديم جميع الوثائق اللازمة بحلول العاشر من مارس. وأضاف رو: " إنه من غير المحتمل أن يتقدم أي وسيط تجاري لديه ترخيص من نوع St Vincent فقط للحصول على ترخيص FCA و CySEC و ASIC كَبديل نظراً لأن متطلبات رأس المال والجداول الزمنية لهذه الإعدادات التي ستكون باهظة بِطبيعتها. ولا تُوجد طريقة أخرى يُمكنك من خلالها على هذه التراخيص من نقطة الصفر واحصل عليها بحلول 10 مارس هذا العام 2023 ".