لقد كانت قمة لندن FMLS الأخيرة احتفالاً بالذكرى السنوية العاشرة بمثابة حدثاً تجارياً ضخماً للغاية ولا يُنسى لأسباب عديدة أهمها كانت مقابلة لورانس ديجو وايزمان -وهو مدير شركة PricewaterhouseCoopers PwC العالمية التي تقدر قيمتها بحواليّ 1$ مليار والتي تُقدم خدماتها عادةً لأكبر المنظمات العالمية- وهو مسؤول أيضاً عن مراقبة حالات إساءة استخدام الأسواق المالية وبعض السلوكيات في مجال الخدمات المالية عموماً خاصة في ظلّ المخاطر المالية الناشئة.

فهو يتمتّع بخبرة عمل جيدة للغاية وطويلة من العمل في مجال العملات الأجنبية (الفوركس) لدى كل من HSBC و Deutsche Bank و BP، هذا إلى جانب أنه كان محاضراً سابقاً ضمن هيئة تدريسية معتمدة وهو يعمل الآن بدوام جزئي كأستاذ في كلية إدارة الأعمال في جامعة كونيتيكت. كما يعتبر السيد لورانس من الأشخاص المُريحين في التعامل، وهو إنسان مُفعم بالحيوية ومليء بالأفكار والمعرفة، ولا يسعني إلا أن أشعر بالغيرة من طلابه الذين يسعدون بالتأكيد بالاستماع إليه بشكل دائم.

وعندما شاعت أخبار انهيار بورصة FTX الشهيرة المنهارة بالفعل الآن، كان لورنس قد قدم تفسيراً رفيع المستوى بالخصوص مُشيراً إلى الحاجة إلى تطوير الثقافات إلى جانب التكنولوجيا. وقال: " لن تحل التكنولوجيا جميع مشاكل السلوك بِمفردها، ولن تحل الثقافة نفس القدر من مشكلات السلوك دون وجود تكنولوجيا تدعمها، لذلك إننا بحاجة لكلاهما لمواجهة هذا التحدي والتمكّن من الإصلاح ".

كما كان أكثر تفاؤلاً بشأن تداعيات بورصة FTX، وقال: " طالما يتطلع الناس للتعلم منها والاستفادة، فمن الممكن أن يكون ذلك مفيداً حقاً للأسواق المالية على المدى الطويل ".


اقرأ هذا الخبر| تحذير هيئة FCA وسطاء البيع بالجملة لمخاطر التهدئة في الأسواق المعاكسة


ومن ثمّ تحول الاهتمام إلى مجال التشفير والعملات المشفرة خاصة في ظل تطور التنظيم الخاص بالأصول الرقمية الآن، وأضاف: " إنني أقول مراراً وتكراراً أن ما هو غير أخلاقي اليوم غالباً ما يكون غير قانوني غداً، وبالتالي السؤال الذي ينبغي طرحه هنا فيما يخص التشفير هو: ما هو الشيء الصحيح الذي ينبغي القيام به لبناء بيئة خدماتية موثوقة ؟ ".

تحدث بعد ذلك لورانس حول الموارد المتاحة المختلفة ومجال تركيز واهتمام الهيئات التنظيمية العالمية مُشيراً إلى أهمية لوائح الاتحاد الأوروبي الخاصة بالعملات الرقمية القادمة في غضون بضعة أشهر والتي ستُقدم إرشادات هامة حقاً.

ولقد تحدثنا بالفعل عن دور لورانس كأستاذ بِدوام جزئي في كلية إدارة الأعمال التابعة لجامعة كونيتيكت والحاجة لوجود مصادر تعليم شاملة في أسواق التشفير والأسواق المالية الأخرى. ومن ثمّ تحدث لورانس نفسه حول بِشغف عن أهمية عمليات تقييم المخاطر مُنهياً المقابلة الممتعة والغنية بالمعلومات المُفيدة مع بعض النصائح السليمة كان منها: " إذا لم تكن مُتأكداً من متانة عملية إدارة المخاطر وتقييمها، عليك طلب المساعدة والمشورة ".

وقد انتهت المقابلة هنا واختفى لورانس بين حشد حاضري القيمة لِتثقيف الآخرين والترفيه عنهم.