لقد تراجع التمويل الخاص بالتكنولوجيا المالية Fintech في جميع أنحاء أوروبا وآسيا بشكل واضح خلال العام 2022، حيث أظهر تقرير مالي أخير ركز على صناعة التكنولوجيا المالية في بريطانيا انخفاضاً نسبته 8% في التمويل الإجمالي في الجزيرة وتراجع آخر نسبته 30% في جميع أنحاء العالم. وقد أوضح بيان صحفي رسمي آخر صدر يوم الإثنيْن إن مجال التكنولوجيا المالية في بريطانيا قد اجتذب 12.5$ مليار خلال العام 2022 مقارنةً بحواليّ 13.5$ مليار في العام السابق. فقد توقف نمو المجال السريع على مدار عقد من الزمان بدعم من رأس المال الاستثماري نتيجة ارتفاع أسعار الفائدة  وصدمات السوق المالية الناتجة عن الحرب الروسية على أوكرانيا.

حيث كان مبلغ 10.5$ مليار لصالح شركات التكنولوجيا المالية في لندن فقط. وعلى الرغم من أنه أقل بنسبة 5% عما كان عليه خلال العام 2021، إلا أنه يُظهر هيمنة المنطقة كَمركز رئيسي للتكنولوجيا المالية. ومما ورد بالخصوص عن المؤسس المشارك في DKK Partners السيد خالد تالوكادر: " لقد أثبتت صناعة التكنولوجيا المالية في لندن نفسها باستمرارية أنها قوية وطموحة للغاية كَمجال مالي بارز خاصة في مواجهة المزيد من التحديات الاقتصادية العالمية. ومع استعداد الشركات لمواجهة عام 2023 المُضطرب، يُمكن الآن للشركات العاملة في المجال أن تلعب دوراً حيوياً وبالتالي تمكين الصناعة من استعادة قوتها بسرعة والمساعدة في دفع عجلة النمو وخلق المزيد من فرص العمل وتمكين الشركات الأخرى من الوصول إلى إمكاناتها الكاملة ".


اقرأ هذا الخبر| هوبي Huobi تخطط لتقليص القوى العاملة بنسبة 20٪


وعلى الرغم من بعض حالات الانخفاض الملحوظة في تمويل التكنولوجيا المالية في بريطانيا، كان الاستهلاك أقل إيلاماً بكثير مما هو عليه الآن في أجزاء أخرى من العالم. كما انكمش الدعم العالمي للمجال بنحو 30% إلى 95$ مليار إلى جانب انخفاض إجمالي عدد الاستثمارات المُنجزة من 6146 إلى 5263.

وبالإضافة إلى هذا الانخفاض في الاستثمار، فإن الظروف المتدهورة التي تمر بها التكنولوجيا المالية واضحة في الرسوم البيانية لأسواق الأسهم، حيث كان أداء المجال عموماً أسوأ من شركات التمويل والتكنولوجيا، حيث يُنظر بشكل بائس بالفعل للعام 2022 المليء بحالات الضعف والتراجع. كما إن هناك العديد من العوامل المُتمثلة في زيادة نسبة حساسية أسعار الفائدة المرتفعة والابتعاد عن المخاطرة المُفرطة والتداعيات من مُحفزات عصر الوباء والتي تعني أن المستثمرين لم يعودوا ينظرون لصناعة الابتكار المالي على أنها صانع أموال مُحتمل.

وتجدر هنا الإشارة إلى أن مؤشر Global X Fintech ETF الذي يتتبّع بعض الشركات مثل Ayden و Block قد انخفض بنسبة 52% على أُسس سنوية إلى جانب انخفاض مؤشر S&P 500 بنسبة 12% وانخفاض مؤشر Nasdaq بنسبة 33% على أُسس سنوية باعتباره المعيار القياسي لشركات التكنولوجيا المالية. ووفقاً لما ورد بالخصوص عن صحيفة Wall Street Journal، بدت المؤشرات والصناديق المالية الأخرى التي تركز على صناعة التكنولوجيا المالية أسوأ. كما انخفض مؤشر ARK Fintech Innovation ETF التابع لشركة إدارة الصناديق المالية Cathie Wood بنسبة 65% على أُسس سنوية إلى جانب تنازل مؤشر F-Prime Fintech عن 71% من قيمته.