لقد اتّهم المؤسس المشارك في بورصة Gemini للعملات المشفرة السيد كاميرون وينكليفوس يوم الإثنيْن الرئيس التنفيذي لمجموعة العملات الرقمية العالمية Digital Currency Group السيد باري سيلبرت بالعمل بتكتيكات المماطلة بسوء النية في حلول سداد دين قيمته 900$ مليون. حيث زعمت الرسالة المرسلة من أحد التوأمان وينكليفوس إلى سيلبرت إن بورصة Gemini قد انتظرت 6 أسابيع في محاولةٍ منها لجلب Genesis Global Capital وشركتها الأم Digital Currency Group لمناقشة السداد ولكنها فشلت بالفعل.

ومما ورد في رسالة وينكليفوس: " على مدار الأسابيع الستة الماضية، لقد بذلنا كل ما في وسعنا من أجل التواصل معك بحسن نية وبطريقة تعاونية من أجل التوصل إلى حلّ توافقي لسداد مبلغ 900$ مليون مُستحقة عليك مع مساعدتك في الحفاظ على عملك الخاص. ولكن أصبح من الواضح الآن أنك كنت تنخرط في تكتيكات المماطلة سيئة النية ".




كما كشف وينكليفوس عن أن Gemini قد أرسل عرضين للدفع إلى سيلبرت وشركاته ولكنه لم يتلقّ بعد رداً أو استعداداً لحل المشكلة، وأضاف: " في كل مرة نطلب منك مشاركة ملموسة، تختبئ وراء المحاميّين والمصرفيّين الاستثماريّين. وبعد ستة أسابيع، أصبح سلوكك غير مقبول تماماً ".

وقال وينكليفوس إن الشركة الفرعية التابعة لمجموعة Digital Currency Group شركة Genesis تدين بحواليّ 1.675$ مليار لشركة Gemini التي تنتمي لأعمال "كسب المستخدمين والدائنين الآخرين.

ولكن، ردّ سيلبرت من جهته على المزاعم المذكورة من خلال تغريدة على تويتر بأن مجموعة DCG لم تقترض 1.675$ مليار من Genesis وأن الشركة لم تُفوت أبداً موعداً نهائياً لدفع الفوائد. وعلى الرغم من ذلك، طعن وينكليفوس في هذه الإدّعاءات وقال إن Genesis قد اقترضت العائدات بِسندات إذنية.

ورداً على الخلاف العام ما بين وينكليفوس وسيلبرت، قام ثلاثة مستخدمين مكسبين من Genesis بتقديم طلب تحكيم جماعي ضد كل من Genesis Global Capital و Digital Currency Group زاعمين أن Genesis قد فشلت بالفعل في إعادة أصولهم وأصول مُستخدمي Gemini Earn الآخرين، ويعتبر ذلك خرق للإتّفاقية الرئيسية بين الشركتين، هذا إلى جانب اتّهامهم شركة Genesis نفسها بإخفاء حالة إفلاسها عن عملائها.

ويعتبر هنا تحكيم الدعوى الجماعية بمثابة عملية تسوية يحلها مُحكم تابع لجهة خارجية، فهي بمثابة عملية تطوعية أيضاً وأقل رسمية ويُنظر إليها على أنها بديل للدعوى الجماعية.

وبالإضافة إلى ذلك، يُواجه الآن كل من Gemini والتوأمان وينكليفوس دعوى قضائية جماعية أخرى رفعها المستثمرون ضدهم للفشل في تسجيل منتجات Earn الخاصة بهم كأوراق مالية. وأن شركة Gemini قد أوقفت فجأةً عملية استرداد منتجاتها المشفرة التي تمّ عرضها بالفعل في إطار Gemini Trust Earn في منتصف نوفمبر بعد أن تقدمت بورصة FTX المؤسسة على يد سام بنكمان فرايد بطلب الحماية من الإفلاس. فقد تمّ اتّخاذ هذه الخطوة في الوقت الذي تسبب فيه انهيار بورصة FTX في حدوث أزمة سيولة كبيرة في Genesis Trading باعتبارها مُقترض رئيسي لِمُنتجات Gemini الافتراضية.