لقد عيّن بنك Credit Suisse الاستثماري الشهير في سويسرا السيد أوريلين جليزي -المدير السابق والرئيس المشارك في قسم تداول الماكرو الإلكتروني- رئيساً لقسم تداول الفوركس الفوري في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا EMEA، وذلك بعد عمله لأكثر من عامين في المنصب السابق.

حيث انضم المدير التنفيذي المذكور -الذي أعلن عن منصبه الجديد يوم الجمعة على منصة LinkedIn- لِبنك Credit Suisse المذكور في يونيو من العام 2014 كمُحلل للدخل الثابت. كما شغل لاحقاً منصب نائب رئيس قسم تداول الفوركس والمعادن الثمينة على مدار السنوات الستة التالية قبل أن يُصبح مديراً في نوفمبر من العام 2020.

ويأتي تعيين جليز بعد أيام قليلة من ظهور تقارير تُفيد بأن البنك المصرفي قد يعمل على تمزيق فريق عمله المصرفي الاستثماري الأوروبي بنسبة تتجاوز 10%، حيث كان قد كشف في أكتوبر من العام الماضي عن قراره بتسريح ما يُقارب 9000 موظف على مدار السنوات الثلاث المُقبلة.


اقرأ هذا الخبر| قرار OANDA Japan بِوقف عملية تحميل إصدار منصة fxTrade وتغيير معدل هوامش USD/JPY


ويُكافح من جهته البنك المذكور باستمرار بشأن رحيل عدد من كبار المسؤولين التنفيذيّين. حيث استقالت بالفعل في بداية الشهر كاتال ديزي من منصب الرئيس المشارك للخدمات المصرفية الاستثمارية وأسواق رأس المال IBCM في أوروبا من منصبها.

وتجدر هنا الإشارة إلى أن صناعة الخدمات المصرفية الاستثمارية عموماً تُقاوم الظروف الاقتصادية الصعبة للغاية خاصة في ظلّ قرار Goldman Sachs بإلغاء 3200 منصب بهدف تقليل التكاليف التشغيلية. ومع ذلك، يُواجه Credit Suisse مزيداً من التوتر في ظل مُكافحة العديد من الفضائح والدعاوى القضائية التي تلاحقها على مر السنين بما فيها تسريب كمّ هائل من البيانات في أوائل العام 2022.

كما أعلن البنك المصرفي الاستثماري -الذي يُخطط الآن لإعادة هيكلة جذرية لأعماله- عن خسائر فادحة في بياناتها المالية للربع الثالث من العام 2022 حيث بلغت أرقامها 4.99$ مليار. كما كشف البنك في أواخر نوفمبر الماضي عن توقعاته بإنهاء الربع الرابع بخسارة قُدرت بحواليّ 1.5 مليار فرنك سويسري (ما يُعادل 1.58$ مليار) قبل خصم الضرائب منها.

ومع ذلك، قال البنك مؤخراً إنه اتّخذ بعض الإجراءات الهادفة لتعزيز الموارد المالية كان من ضمنها جمع 4 مليار فرنك سويسري (4.01$ مليار) من المستثمرين لديها والتركيز على أعمال إدارة الثروات المالية