لقد دافع مؤسس بورصة FTX العالمية والرئيس التنفيذي السابق لديها السيد سام بنكمان فرايد عن "البراءة" في محكمة نيويورك يوم الثلاثاء في ثماني تُهم جنائية وجّهها إليه المُدعون العامون في الولايات المتحدة، وكان اعترافه بأنه "غير مُذنب" مُتوقعاً تماماً خاصة بعد أن كشف تقرير إعلامي ذات علاقة موقفه قبل إجراءات المُحاكمة.

ويُواجه الآن الملياردير في العملات المشفرة بنكمان فرايد اتّهامات بالتآمر لارتكاب الاحتيال في الأوراق المالية وبعض التُهم الفردية بالاحتيال فيها وغسيل الأموال والتآمر لتجنب اللوائح التنظيمية لتمويل الحملات ذات العلاقة. حيث كان المُدعي العام الأمريكي للمنطقة الجنوبية من نيويورك قد وجه إليه لائحة اتّهام في وقتٍ سابق من هذا الشهر ومن ثمّ اعتقاله في جزر البهاما. تمّ تسليمه بعدها للولايات المتحدة لِمُحاكمته ولكنه خرج بكفالة قيمتها 250$ مليون أمنتْه عائلته من كاليفورنيا.

وقد طلب محامو بنكمان ختم هوية الشخصين اللذان ضمنا الإفراج بكفالة مُشيرين إلى بعض المخاوف ذات العلاقة بالرقابة العامة ووسائل الإعلام، ووافق بالفعل قاضي المقاطعة الأمريكية لويس كابلان على طلبهِم. وقد تقرر في نهاية الأمر بدء المحاكمة يوم 2 أكتوبر. كما طالبت من جهتها مساعدة المُدعي العام الأمريكي دانييل ساسون المحكمة بتعديل شروط الكفالة الخاصة بِبنكمان وذلك بِمنعه من الوصول إلى الأصول المالية المرتبطة ببورصة FTX والشركات التابعة لها أو حتى نقلها. وجاء هذا الطلب عندما لُوحظ نقل كميات كبيرة من العملات المشفرة من العديد من محافظ Alameda. ولكن غرّد بنكمان بعدها في وقتٍ سابق بأنه لا علاقة له بعمليات النقل هذه، ولكن جادلت ساسون بأنه قد قام بتغريد بعض التصريحات الأخرى الكاذبة من قبل. وأضافت: " لا يُمكن الوصول إلى هذه الأموال الآن لبعض أغراض مصادرة الحكومة ".


اقرأ هذا الخبر| عداء وينكليفوس مع Genesis دفع مستخدمي Earn لِتقديم دعوى قضائية جماعية


وبالتالي، حكم القاضي كابلان لِصالح طلب المُدعين بمنع وصول بنكمان فرايد إلى أيّ أموال تتعلق ببورصة FTX أو Alameda. وأقرت ساسون بالرغم من ذلك بحجة مُحامي الدفاع بأن بنكمان يتعاون بالفعل مع التحقيق. كما أخبرت ساسون المحكمة بأن النيابة هنا تتوقع الجزء الأكبر من اكتشاف القضية خلال الأسابيع المُقبلة، وأن المُدعون سيُقدمون بالفعل المستندات التي يُمكنهم الوصول إليها بما فيها تلك التي يشاركها مُحامو الإفلاس في البورصة FTX على مدار عدة أسابيع.

وفي الوقت الذي يستعدّ فيه بنكمان فرايد لِمُحاكمة مُطولة، إثنان من كبار مُساعديه وهُما الرئيس التنفيذي السابق لشركة Alameda Research التابعة للبورصة كارولين إليسون، والمؤسس المشارك في كل من بورصة FTX وشركة Alameda التابعة لها زيكسيو جاري وانغ قد أقرّا بالذنب ببعض التهم الجنائية المُوجهة إليهما، وهم يتعاونون الآن مع المدعين العامين للكشف عن العمليات الداخلية للبورصة FTX المنهارة الآن.

وفي هذه الأثناء، اجتمع المحامون والمدينون المعنيّون بالإفلاس في بورصة FTX مع الهيئة التنظيمية في جزر البهاما التي تحتفظ بالفعل بحواليّ 3.5$ مليار من أموال عملاء FTX حصلت عليها بأمر من المحكمة بعد أن رفعت البورصة دعوى إفلاس في الولايات المتحدة وتنازعت بشأن صحة إجراءات الفصل 11 في الولايات المتحدة بشأن القوانين المحلية.