نمت صناعة التكنولوجيا المالية في جميع المجالات على مدار السنوات القليلة الماضية، بينما يعتبر من المُرجح أن تستمرّ هذه التوجهات للعام 2023، حيث لا يزال هناك العديد من التوجهات المجهولة. ومع تزايد نسبة المنافسة في المجال، تحتاج بعض شركات التكنولوجيا المالية لإيجاد مساحة خاصة بها في المجال الرقمي، ومن هنا يأتي التمايز من خلال عروض قيّمة بالفعل تركز على المستخدم.

ومع المزيد من التغيرات السريعة جداً في المشهد المالي العالمي، من المُرجح أن يتم مواجهة كل من مجال الخدمات المصرفية والمدفوعات الجديدة بمفاهيم جديدة في المستقبل القريب. ونظراً لأن التكنولوجيا المالية تتجاوز دور كونها مؤسسة مالية فقط، ولكن سيبقى الشمول المالي موضوعاً ساخناَ للعام 2023.


اقرأ هذا الخبر| قرار SIX بتغريم بنك Swissquote مبلغ 75.000 فرنك سويسري على انتهاك بعض قواعد الدعاية المُخصصة


لقد أحدثت الخدمات المصرفية الرقمية موجات مختلفة مع ظهور المزيد من الخدمات المصرفية الافتراضية الجديدة. وسواء كانت المدفوعات المالية بدون رسوم أو عمليات تحويل من نظير إلى نظير أو حتى خيارات التنويع مثل التشفير، تكمن الحقيقة هنا في أن العديد من هذه الخدمات كان لها تأثير واضح على الصناعة المصرفية. ونظراً لانخفاض معدل الزيارات المادية للبنوك، يُمكن للمرء بالفعل أن يرى أنه على الجانب الآخر من الطيف وازدهار البنوك الرقمية. كما تتميز الخدمات المصرفية الرقمية بالسرعة والفعالية من حيث التكلفة في جوهرها، ولكنها تأتي أيضاً مع المزيد من الارتفاعات المُذهلة على مستويين على الأقل بما فيها تحليل البيانات الكبيرة والخدمات المصرفية القائمة على القبيلة.

وتُعدّ القبائل الرقمية -بعبارات بسيطة- تجمعات عبر الإنترنت تشترك في مصلحة واحدة مشتركة على الأقل. كما أوضحت الشبكات الاجتماعية مثل Reddit أن التجمعات سوف تركز على أكثر الموضوعات تخصصاً، فهل من المستبعد جداً استقراء أن الأمر نفسه سيحدث في مجال الخدمات المالية. وعندما تفشل الخدمات المصرفية التقليدية في تلبية احتياجات معينة مجموعة معينة من الأفراد، يُمكن أن تؤدي خدمات المرونة الإضافية للبنوك الرقمية بالتأكيد إلى تحول العمليات تجاه مصالح الأفراد وتقديم منتجات تلبي احتياجاتهم بشكل أفضل.

وفي المقابل، يبدو أن نماذج الاستحواذ الجديدة تلوح في الأفق، حيث يُمكن صياغة الحلول اللازمة مع التركيز الشديد على البيانات المتاحة حول معاملات التداول الأمر الذي يعني أن إمكانياتها الفعلية سيتم أخذها بعين الاعتبار. وبقدر ما تبدو هذه النماذج الجديدة ملائمة، لا ينبغي لأحد أن يتجاهل حقيقة أن خيبة الأمل من الخدمات المصرفية التقليدية قد أدت بالفعل إلى توجه آخر قد تنتقل إليه شركات التكنولوجيا المالية خلال العام 2023.

كما تُجسد تطبيقات التكنولوجيا المالية في جوهرها روح التمويل المستقل بينما يُقال أيضاً إن تقنيات blockchain تعمل بالفعل على تحسين الشفافية في المعاملات من خلال كونها موصلاُ أفضل للبيانات الواضحة التي يُمكن اتّباعها. وفي مرونتها وتبسيط أعمالها يكمن المفتاح الأساسي لمنح المستثمرين الأفراد خدمات فعالة حقاً وجديرة بالثقة.

والاحتمالات هنا لا حصر لها، حيث يُمكن صياغة المُخططات المالية المُخصصة على ظهر بيانات المستخدم بينما يُمكن للذكاء الاصطناعي إدارة أموالهم بصورة أكثر فعالية. وعليك هنا الجمع ما بين ذلك وبين العملات المشفرة،و من يدري ما سيحدث.

نظراً لأن العملات المشفرة تبدو وكأنها مُلزمة بأن تُصبح طريقة قياسية للدفع، فإنها تعتبر مجرد مسألة وقت حتى تتلاقى هذه السبل التكنولوجية الجديدة. وهذا يؤدي بعينه إلى عنصر أساسي أكثر عرضة لتكوين موجات المستقبل.


اقرأ هذا الخبر| أفضل 4 أساليب للتسويق في مجال التكنولوجيا المالية والبنوك الجديدة Neobank


ونظراً لأنّ المستخدمين يتفرقون عبر المزيد من الاحتمالات المتاحة عبر المشهد المالي العالمي، سيُصبح من الضروري جداً أن تتمكن الحلول الأمنية الفعالة من حمايتهم باستمرار من الجرائم الإلكترونية، حيث لا تستخفّ صناعة التمويل أبداً بأمان مُستخدميها. وبما أن تقنيات blockchain بطبيعتها تجعل بيانات المعاملات قابلة للتتبّع، يبدو أن القياسات الحيوية هي العنصر البارز لأنّ معرفين المستخدمين لا تنفصم بالعادة عن الخدمات المالية الرقمية نفسها.

ففي الواقع، لن يتم استخدام المقاييس الحيوية لأغراض أمنية فقط، حيث يُمكن الوصول إلى المدفوعات وخدمات العملاء من خلال الأوامر والطلبات الصوتية وهذا يعني أنه سيتم فتح عالم جديد تماماً من المزيد من الاحتمالات. وفي حال لم تكن على دراية بالاختصار العالمي ESG، فمن المُحتمل تماماً أن تتعرف عليه خلال العام 2023، وهو يعني الخدمات البيئية والاجتماعية وخدمات الحوكمة والتي ستكون محور العديد من اللوائح المستقبلية.

ونظراً لأن الامتثال التنظيمي ضرورياً بالفعل، ستحتاج كل من المنتجات الرقمية الجديدة والحالية إلى تعديل نهجها. وفي نهاية المطاف، تلتقط تحولات ESG جوهر تغييرات الصناعة المالية بما فيها الأشخاص والعمليات والمنتجات.

ويبدو مستقبل التكنولوجيا المالية مُشرقاً بالتأكيد. حيث يُعد التقاط بيانات وتوجهات المستخدمين وتحويلها إلى منتجات قابلة للتنفيذ أمراً أساسياً. كما يبدو أن أولئك الذين يغيرون نماذجهم الخاصة إلى وجهات نظر تتمحور حول المستخدمين في مواقع ممتازة لأخذ زمام المبادرة في هذه الصناعة شديدة التنافسية.