لقد شهدت هيئة تنظيم الأسواق المالية الفرنسية AMF تراجعاً ملحوظاً في معنويات المستثمرين الجُدد للاستثمار في أسواق الأسهم المالية في البلاد مقارنةُ بالعام الماضي، ومع ذلك يعتبر المستثمرون الفرنسيون اليوم أكثر تفاؤلاً بشأن أسواق الأوراق المالية. وقد جاء الاستنتاج المُعلن عنه يوم الثلاثاء بعد دراسة أجراها معهد Audirep والذي أجرى بالفعل عدة مقابلات مع حواليّ 2000 مُمثل خلال الفترة ما بين شهريّ سبتمبر وأكتوبر، والذي يُظهر تغييراً في تصورات الفرنسيّين لِمُستقبلهم المالي ومصلحتهم في أسواق الأوراق المالية. 

وعلى الرغم من أن 80% من المشاركين في الدراسة الفرنسية قالوا إنهم يدخرون أموالاً بانتظام أو في بعض الأحيان، إلا أن هناك حواليّ 70% منهم يعتقدون أن العائدات المالية الأكبر ترتبط بمخاطر أعلى. ولكن، لا يرغب 58% من المستجيبين للمخاطرة بالقليل منها ضمن استثماراتهم على الرغم من العائدات المالية المنخفضة للاستثمارات المضمونة. وهنا 27% منهم ممن سيكونون على استعداد تامّ لتحمل مخاطر الأسواق المالية في المقام الأول بهدف تعويض آثار التضخم، ولا يزال عدد الأفراد الذين يتجنبون المخاطرة مستقراً عند 42% مقارنةً بالعام الماضي ولكنه كان قد انخفض من 50% تم تسجيلها قبل عامين.


اقرأ هذا الخبر| متداولون الفوركس من كوريا الجنوبية يتصدرون الترتيب


وقد جاءت نتائج الدراسة المذكورة بعد أقل من شهرين من كشف هيئة AMF عن حدوث تراجع نسبته 35% في عدد الأفراد الذين يقومون بالفعل بصفقات الأسهم المالية خلال الربع الثالث من هذا العام 2022. وبالمقابل، لا يزال إلى الآن تصور الربحية من الاستثمار في الأسهم المالية إيجابياً إلى حدٍ كبير بين الفرنسيّين، كما يعتقد 47% من الأفراد أن هذه الاستثمارات قد كانت مربحة بالفعل على مدار السنوات الخمس الماضية.

وقال بالخصوص رئيس هيئة AMF التنظيمية السيد مارس آن باربات لاياني: " يُمكن تفسير تراجع شهية المستثمرين في فرنسا نحو الاستثمار في الأسهم من خلال مناخ اقتصادي غير مؤكد يُعزز النفور من المخاطرة. وتؤكد مثل هذه التطورات إلى جانب الأهمية المتزايدة لعروض الاحتيال المالي على أهمية وضرورة مواصلة الهيئة التنظيمية جهودها التعليمية من أجل دعم مُستثمري التجزئة ومنحهم مفاتيح الاستثمار وتنويع مُدخراتهم المالية على المدى الطويل ".

وتجدر هنا الإشارة إلى أنّ ملكية استثمارات التشفير ذات المخاطر العالية مستقرة بين المستثمرين الفرنسيّين. ومن بين المشاركين في الدراسة ذات العلاقة، يمتلك حواليّ 8% منهم عملات مشفرة ولكن 60% منهم كانوا أقل من 35 عام و60% منهم هم من الرجال.