لقد ارتفعت قيمة العملات المشفرة المسروقة على يد بعض المُخترقين خلال الأشهر الإحدى عشرة الأولى من العام بنسبة 37% لتصل قيمتها إلى 4.3$ مليار خلال العام 2022، وهذا ما اكتشفه بحث جديد أجرته شركة Privacy Affairs المعروفة للأمن السيبراني وخصوصية البيانات. ولقد أشارت الشركة نفسها إلى أنّ انهيار بورصة FTX هي بمثابة أكبر عملية احتيالية على العملات المشفرة حتى الآن هذا العام مع حواليّ 1-2$ مليار من أموال العملاء غير المحسوبة.

ووفقاً لبعض شؤون الخصوصية، من بين أكبر 11 عملية احتيالية على العملات المشفرة حول العالم تمّ ارتكابها بالفعل هذا العام، كانت الخمسة الأوائل منها هي فشل بورصة FTX العالمية، وهجوم شبكة Ronin من Axie Infinity في مارس (615$ مليون)، واختراق جسر التشفير Wormhole في فبراير (320$ مليون)، وعملية احتيال JuicyFields.io في يوليو (273$ مليون)، وعملية الاحتيال العالمية Unique-Exchange.co/PARAIBA في يوليو (267$ مليون).

وتمثل البعض الآخر من العمليات الاحتيالية في هجوم Nomad عبر تقنيات العمل المتقاطعة في أغسطس (190$ مليون)، وهجوم القرض السريع لمشروع Beansetalk DeFi في أبريل (182$ مليون)، واختراق كيان Wintermute في سبتمبر (160$ مليون)، واختراق منصة Elrond blockchain في يونيو (113$ مليون)، واختراق Harmony Horizon Bridge في يونيو (100$ مليون)، وهجوم القرض السريع أيضاً Mango في أكتوبر (100$ مليون). 


اقرأ هذا الخبر| أهم أخبار الأسبوع فينرا FINRA و سي ام سي ماركتس CMC Markets وآخرون


ووفقاً لما ورد بالخصوص عن شركة خدمات الأمن السيبراني، فإن الشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 20-40 عاماً هم الأكثر عرضةً لعمليات الاحتيال التي يتم ارتكابها عبر منصة Instagram بنسبة 32% وعبر Facebook بنسبة 26% وعبر WhatsApp بنسبة 9% وعبر Telegram بنسبة7%. كما وجدت الشركة بالإضافة إلى ذلك أن حواليّ 70% من البيتكوين و10% من Tether و9% من Ether هي من أفضل العملات التي يختارها المحتالون للأنشطة الاحتيالية لديهم.

وبناءً على الأرقام ذات العلاقة، أشارت الشركة إلى أن بروتوكولات التمويل اللامركزي DeFi قد شكلت 97% من إجمالي العملات المشفرة المسروقة خلال الربع الأول من العام. وعند المقارنة بين الدول، خسر الأمريكان حوالي 329 مليون في العمليات الاحتيالية على العملات المشفرة خلال الربع الأول من العام الجاري، بل فقد مستثمرون أستراليون 166$ مليون على مدار العام 2022 بأكمله. هذا إلى جانب ما فقده المستثمرون في هونغ كونغ البالغ 50$ في الاحتيال على العملات المشفرة منذ بداية العام.

وفي الوقت نفسه، إن عدد حالات مُخططات القروض السريعة بالعملات المشفرة آخذ في الارتفاع، حيث عادةً ما يحدث هجوم القروض السريعة عندما يستغلّ بعض المحتالين أمان العقود الذكية ذات العلاقة لمنصةٍ ما لاقتراض مبالغ ضخمة من المال بدون ضمانات. وقال من جهته مؤسس Privacy Affairs السيد ميكلوس سلطان: " لقد نتج خلال الربع الثاني من هذا العام 2022 عن حواليّ 27 هجوم من هجمات القروض السريعة خسارة تجاوزت 308$ مليون. ولقد أسفر أحد هجومات القروض السريعة على منصة تداول العملات المشفرة Mango Market عن خسارة قدرها 100$ مليون في أكتوبر هذا العام. كما تُشير الإحصاءات ذات العلاقة إلى زيادة نسبة هجمات القروض السريعة بنسبة 66.7% خلال الربع الثاني عمّا كانت عليه خلال الربع الأول هذا العام ". 

وبالإضافة إلى ذلك، أشارت الشركة إلى أنه في حين خسر المستثمرون حواليّ 2.8$ مليار بسبب عمليات السحب خلال العام الماضي مع أكثر من 2.6$ مليار غمرتها بورصة العملات المشفرة التركية Thodex، فقد شهد العام 2022 أكثر من 188.000 عملية سحب على العديد من تقنيات العمل الخاصة بكل من BNB و Ethereum. 

وأضاف السيد سلطان: " لقد تسببت عمليات السحب خلال الربع الثاني من العام 2022 في حدوث خسارة إجمالية بلغت قيمتها 37.46$ مليون. وفي يوليو 2022، خسر المستثمرون 32.7$ مليون بعد أن سحبت شبكة العمل Raccoon عمليات احتيالية على مشروع جمع التبرعات IDO ".