أعلنت شركة Gate US التابعة لمجموعة Gate.io في الولايات المتحدة يوم الإثنيْن عن حصولها على العديد من التراخيص الحكومية للعمل في البلاد وتشغيل بورصة التشفير الخاصة بها في جزء أكبر من البلاد. وقال بالخصوص الدكتور لين هان من منصب مؤسس ورئيس شركة Gate US: " تلتزم الشركة الفرعية في الولايات المتحدة بالامتثال التنظيمي والتي سجلت تماشياً معها بشكل استباقي كَشركة للخدمات المالية مرخصة من FinCEN إلى جانب حصولها على بعض تراخيص تحويلات الأموال للعمل وهي تعمل حالياً للحصول على المزيد من التراخيص ".

حيث كان قد تمّ إطلاق شركة Gate US Inc في مارس من العام الجاري 2022 كَسوق للأصول الرقمية للمستخدمين الأمريكيّين فقط. وعلى الرغم من حصولها على عدد من التراخيص، إلا أن بورصة العملات المشفرة لم تُطلق خدماتها بعد في البلاد، فلا يزال هناك حاجة لتوفير جدول زمني لعملية الإطلاق المتوقعة.


اقرأ هذا الخبر| ليدجر ستاكس Ledger Stax تضع معيارًا أعلى لأجهزة التشفير


وقد أبرزت شروط استخدام المنصة الأمريكية أن خدماتها لن تكون متاحة للمُقيمين في الولايات المتحدة في ولاية نيويورك  وهاواي وبورتوريكو. ومما ورد بالخصوص على الموقع الإلكتروني الخاص بالشركة Gate US: " قد لا تكون المنصة الأمريكية متاحة في ولايتك حتى الآن، ولكننا نعمل بأسرع ما يُمكن للحصول على المزيد من تراخيص العمل على الصعيد الإقليمي. ولكن يُرجى التحقق هنا لمعرفة ما إذا كُنا نعمل بالفعل في ولايتك أم لا. كما يُمنع منعاً باتاً من استخدام بوابة الولايات المتحدة تلك في حال كنت تقطن أيّ ولاية قضائية أخرى محظورة ".

وتجدر هنا الإشارة إلى أن هناك العديد من عملاء شركة Gate.io امن الولايات المتحدة وكندا والذين اشتكوا بالفعل في وقتٍ سابق من هذا العام من أن البورصة قد أغلقت حساباتهم الخاصة. حيث تُشير بعض شروط الخدمة إلى أن المستخدمين من الولايات المتحدة الأمريكية والبر الرئيسي للصين وكندا وسنغافورة وماليزيا ومالطا وكوبا وإيران وكوريا الشمالية والسودان وسوريا ومنطقة القرم وبوليفيا هم من ضمن الدول المحظورة والممنوعة من العمل على المنصة. وبالتالي قيدت المنصة خدماتها فيها.

وعلى الرغم من ذلك، تعمل الآن شركة Gate.io على توسيع مجال أعمالها وتواجدها على مستويات عالمية من خلال الحصول على المزيد من الأذونات التنظيمية ذات العلاقة. فقد استحوذت في وقتٍ سابق من شهر سبتمبر على ترخيص الشركات VASP في ليتوانيا، ودخلت تركيا مؤخراً من خلال إطلاق بورصة محلية هناك، هذا إلى جانب حصولها على ترخيصيّ عمل من مالطا ودبيّ. كما عملت على توسيع خدمات بورصة العملات المشفرة لديها خارج مجال البيع بالتجزئة من خلال إطلاق فرع مؤسسيّ في وقتٍ سابق من شهر مايو، حيث تقوم بالفعل بتسهيل خدماتها المُقدمة لِصُناع الأسواق المالية والوسطاء الآخرين في المجال.