تقدمت بورصة العملات المشفرة المُنهارة الآن FTX العالمية بطلب إلى محكمة الإفلاس في الولايات المتحدة للحصول على إذن بِبيع 4 من شركاتها التابعة وهي FTX Japan، FTX Europe، وبورصة المشتقات LedgerX، ومنصة المقاصّة للأوراق المالية Embed. حيث تواجه هذه الشركات الفرعية ضغوطاً تنظيمية قوية منذ اكتشاف بعض الانتهاكات الصادرة عن الشركة الأم الشهر الماضي ما أدى إلى تقديم ملفات الإفلاس. وكانت الهيئة التنظيمية اليابانية قد أصدرت أمراً بتحسين أعمال شركة FTX Japan التي علقت عملياتها بالفعل، هذا إلى جانب قرار الهيئة التنظيمية القبرصية بِوقف ترخيص شركة FTX Europe من مقرها في سويسرا.

ومما ورد في ملف المحكمة ذات العلاقة: " وكلما طال تعليق العمليات التجارية، زادت نسبة المخاطرة على قيمة الأصول المالية ومخاطر الإلغاء الدائم للتراخيص العالمية ". 

كما جادل مُحامو بورصة العملات المشفرة بأن جميع هذه الشركات الأربعة قد تمّ الاستحواذ عليها مؤخراً بشكل نسبي، لذلك بقيت عملياتهم التجارية مستقلة إلى حدٍ كبير عن عمليات الشركة الأم العالمية. وفي وقتٍ سابق، أشاد رئيس هيئة تداول السلع والعقود الآجلة روستين بهنام بأعمال شركة LedgerX المعروفة بالعمل في مشتقات البورصة المنهارة الأمريكية واصفاً إياها بأنها قصة نجاح كبيرة على الرغم من انهيار الشركة الأم، حيث تمتلك هذه الشركة التابعة أمولاً بنسبة أكبر من الكيانات المدينة الأخرى التابعة للبورصة. 


اقرأ هذا الخبر|  لجنة CySEC تصل إلى تسوية جديدة بقيمة 100 ألف يورو مع BCM Begin Capital Markets


وقد أوضحت ملفات المحكمة بالخصوص أن بورصة FTX قد تلقّت بالفعل أكثر من 110 من العروض الغير مرغوب فيها للكيانات الأربعة، وتحتاج الآن الشركة إلى إذن من المحكمة لِقبول هذه العروض بشكل رسمي والمُتوقع أن يتم تحديد مواعيدها خلال الفترة الممتدة ما بين فبراير ومارس. ففي حال تمت الموافقة على عروض البيع، عندها ستكون شركة Embed Business بمثابة المزاد الأول الذي سيتم عرضه يوم 2 فبراير 2023، وتليها شركة LedgerX يوم 7 مارس وبعدها FTX Japan و FTX Europe يوم 21 مارس. وينبغي هنا على المُشترين المُحتملين تقديم المستندات ذات العلاقة قبل المواعيد المُحددة وإثبات قدرتهم على تقديم العروض وتأمين الموافقات التنظيمية.

وأضافت الملفات ذات العلاقة: " لقد أجرى المدينون والشركات التابعة مُحادثات نشطة مع عدد من الجهات التنظيمية، حيث يوجد هناك أغراض تجارية سليمة لبيع أصول المدينين خارج المسار المُعتاد للشركات حيث يكون البيع ضرورياً هنا لتعظيم قيمة حصة الدائنين وأصحاب المصلحة والحفاظ عليها ".

ويُواجه الآن من جهته مؤسس FTX والرئيس التنفيذي السابق فيها السيد سام بنكمان فرايد عدد من التُهم الجنائية في الولايات المتحدة على بعض الجرائم المالية المزعومة، كما قدمت إثنتان من كبار الجهات التنظيمية في البلاد إلى جانب وزارة العدل اتّهامات بالاحتيال ضده. كما كانت شرطة جزر البهاما قد ألقت القبض عليه في وقتٍ سابق من هذا الأسبوع ورفضت حتى الإفراج عنه بكفالة كونه يشكل خطراً على المجال.