قدمت مجموعة من المستثمرين الفرنسيّين ممّن كانوا عملاء سابقين لدى أكبر بورصة للعملات المشفرة حول العالم Binance العالمية شكوى ضدها بِتهمة الترويج غير القانوني لخدمات الأصول الرقمية الخاصة بها في فرنسا خلال الفترة الممتدة ما بين 19 ديسمبر 2020 وحتى 4 مايو 2022، ويقول العملاء إن هذا حصل قبل حصول الشركة على ترخيص هيئة تنظيم الأسواق المالية في البلاد للسماح لها بتقديم خدمات الأصول الرقمية.

وقد قال مُحامون معنيّون بالقضية لِمجلة رويترز الإخبارية إن المُدعين قد اتّهموا البورصة Binance بِمُمارسة أعمال تجارية مُضلّلة. وقالت وسائل إعلام محلية تحت اسم Mediapart إن المستثمرين ادعوا خسارة أكثر من 2.4 مليون يورو في أعقاب انهيار زوج العملات TerraUSD/LUNA مُضيفين إن الشركة قد روجت بالفعل لهذا النوع من الرموز على أنه مدعوم بالدولار الأمريكي.


اقرأ هذا الخبر| فولد Vauld مقرض التشفير المتعثر يطالب بإيقاف الاستحواذ من قبل نيكسو Nexo


كما قالت مواقع إخبارية أخرى موثوقة إن هيئة تنظيم الأسواق المالية الفرنسية AMF قد منحت بورصة Binance الضوء الأخضر لتقديم خدمات الأصول الرقمية في البلاد في مايو. وقد اتّضح في منشور مدونة ذات علاقة إن بورصة Binance قد شاركت في الردود التي قدمتها إلى Mediapart حول ما يتعلق بالشكوى المذكورة مُشيرةً إلى أنها لم تُجرِ أية اتصالات ترويجية في فرنسا خلال الفترة المذكورة.

ورداً على سؤال تمّ طرحه حول ما يتعلق باستخدامها لقناة Telegram باسم Binance French لنشر مشاركات لأنشطتها الخاصة، ولكن قالت الشركة إنها لم تُروج في فرنسا قبل الحصول على إذن يسمح لها بذلك مُضيفةً بأنّ مجموعات Telegram المذكورة هي منتديات مجتمعية عالمية يُمكن لأي مستخدم على المنصة إنشائها أو الانضمام إليها طواعيةً.

وفي هذه الأثناء، كانت الشركة تواصل جهودها في تعزيز تواجدها وأعمالها في أوروبا، حيث ذكرت مواقع إخبارية إن البورصة قد بدأت مناقشة الترخيص مع هيئة الرقابة المالية الفيدرالية الألمانية BaFin بعد تسجيلها لدى هيئة خدمات الأصول الرقمية في فرنسا. كما حصلت بورصة Binance في مايو على تنظيم هيئة الأسواق المالية الإيطالية Organismo Agenti e Mediatori لتقديم خدمات العملات المشفرة في البلاد، كما حصلت في وقتٍ لاحق من شهر يونيو على نفس الترخيص من إسبانيا.