أعلنت بورصة Deutsche Borse الألمانية يوم الثلاثاء عن أنّ هناك عدد من الصناديق المتداولة في البورصة ETFs مُتاحة على منصة Xetra بالغة معلماً جديداً بأكثر من 2000 أداة مالية. حيث أضاف مجال الصناديق المالية المتداولة 271 منتجاً جديداً يتم تداوله في البورصة على مدار العام مُحطمة أرقاماً قياسية على الإطلاق، وتعمل Xetra حالياً مع 32 جهة من مُزودي هذا النوع من الصناديق. وقد أصدر من جهته JPMorgan لإدارة الأصول المالية رقم 2000 من صناديقها من فئة Carbon Transition China Equity CTB UCITS. 

وتُشير بعض الإحصاءات إلى أن البورصة الألمانية المذكورة هي المسؤول الأكبر عن نمو مجال الصناديق المتداولة في البورصة عبر أوروبا، بل كانت بمثابة أول مُزود محلي يتجاوز 1000 صندوق متداول قبل 10 سنوات يوم 22 أغسطس من العام 2012. وبعد حواليّ 10 سنوات، لا تزال بورصة Xetra تمتلك أكبر مجموعة من الأدوات المالية المتداولة في البورصة هناك.


اقرأ هذا الخبر| العقود الآجلة للعملات الأجنبية لـ SGX تسجل أعلى مستوى لها على الإطلاق بلغ 4 ملايين عقد في نوفمبر


وقال بالخصوص ستيفان كرواس من منصب مسؤول مجال المنتجات والصناديق المتداولة في البورصة ETP و ETF لدى البورصة الألمانية: " يُسعدنا جداً بالوصول إلى مستوى 2000 صندوق ETF كمعلم آخر في تطوير المجال الخاص بنا. فَما كان ذات يوم منتجاً مُتخصصاً في بداية جيل الألفية أصبح الآن المُنتج المالي الأكثر نجاحاً في أوروبا، حيث يوفر لجميع مجموعات المستثمرين فرص وصول بسيطة وفعالة من حيث التكلفة بالنسبة لأسواق رأس المال. كما يُظهر التنوع المُتزايد لمجموعة المنتجات المتاحة في Xetra الاهتمام الثابت من مُقدمي الخدمات والمستثمرين في تطوير المزيد من الفرص الاستثمارية الجديدة من خلال الصناديق الاستثمارية المتداولة ". 

إنّ الصناديق الاستثمارية المتداولة في البورصة الخاصة بالأسهم من أكثر الأدوات المالية شعبيةً في محافظ البورصة الألمانية البالغ عددها 1414، وتحتلّ صناديق السندات المتداولة في البورصة المرتبة الثانية بعدد من الأدوات 533 مع احتلال استراتيجيات السلع والأصول المتعددة المركز الثالث بعدد 53. ومقارنةً بذلك، هناك ثلاثة آلاف من الصناديق الاستثمارية المتداولة المدرجة في الأسواق المالية الأمريكية، ولكنها لديها إصدارات من المنتجات المتداولة في البورصة.

وقد أوضحت Bloomberg في تقريرها ذات العلاقة استعرضت خلالها مجال الصناديق ETF في أوروبا خلال العام 2021 إن أوروبا قد شهدت تدفقات مالية قياسية بلغت قيمتها 162 مليار يورو وأن شركة BlackRock قد احتفظت بأكبر حُصة في الأسواق المالية تجاوزت نسبتها 40% شكلت 69 مليار يورو من التدفقات المالية الواردة خلال العام الماضي. وقد بلغت أصول صناديقها المتداولة الخاضعة للإدارة ما يُقارب 615 مليار يورو.

وقد تنافست كل من DWS و Amundi على المرتبة الثانية، حيث بلغ صافي التدفقات المالية الواردة خلال العام 2021 حواليّ 17.4 مليار يورو و11.2 مليار يورو إلى جانب بلوغ الأصول المُدارة للصناديق الاستثمارية المتداولة 155 مليار يورو و111.4 مليار يورو على التوالي. وتجدر هنا الإشارة إلى أن شركة Vanguard و Invesco في مجال صناديق ETF الأمريكية المركزين الرابع والخامس.