أعلنت بورصة Binance -باعتبارها واحدة من أكبر البورصات العالمية للعملات المشفرة- يوم الأربعاء عن استحواذها على حصة كاملة في منصة Sakura Exchange BitCoin SEBC في طوكيو والمنظمة من هيئة الخدمات المالية اليابانية JFSA. ولكن لم يتم إلى الآن الكشف عن الشروط المالية للاستحواذ.

ومن خلال الحصول على كيان مُنظم بالكامل في الأسواق اليابانية، تعمل الآن بورصة Binance على توسيع بيئتها التنظيمية العالمية. ونظراً لِطبيعتها اللامركزية في أعمالها وتواجدها الرقمي في العديد من البلدان حول العالم، أصبحت الآن البورصة ضمن نطاق الهيئات التنظيمية بل وتبحث عن طرق لتجنب الضغط التنظيمي المُفرط.

وقال بالخصوص المدير العام لِبورصة Binance في اليابان السيد تاكيشي تشينو: " ستلعب بالتأكيد الأسواق اليابانية دوراً رئيسياً في مستقبل تبنّي العملات الرقمية حول العالم. وكواحدة من أهم الاقتصادات العالمية مع أنظمة بيئية تقنية عالية التطور، ستكون السوق المالية اليابانية مستعدة لامتصاص تقنيات عمل blockchain بشكل قوي تماماً. كما إننا سنعمل بكل نشاط مع الهيئات التنظيمية لتطوير المزيد من البورصات المشتركة بطريقة متوافقة تماماً مع المستخدمين المحليّين، وإننا حريصون أيضاً على مساعدة اليابان في الظهور بدور رائد في التشفير ".


اقرأ هذا الخبر| دخول بنك SEBA منطقة آسيا والمحيط الهادئ بإنشاء مكتب تجاري جديد لها في هونغ كونغ


وإلى الآن، حصلت بورصة Binance على حواليّ 11 ترخيص عمل في مختلف الولايات القضائية بما فيها فرنسا وإسبانيا ودبيّ وبولندا وقبرص، كما أضافت عملية استحواذها على SEBC الترخيص الثاني عشر إلى قائمة التراخيص الذي يعتبر أول ترخيص لبورصة العملات المشفرة في هذا الجزء من آسيا.

وبالنسبة إلى بورصة Binance نفسها، يُعد شراء كيان SEBC رابع استثمار يتم تنفيذه خلال هذا الشهر. ففي يوم 15 نوفمبر هذا العام 2022، أعلنت فرعها Binance Labs -وهي مُسرّع بورصة العملات المشفرة المذكورة وذراع رأس المال الاستثماري- عن استثمار قيمته 4$ مليون في منصة الألعاب الرياضية Web3 التي يُطلق عليها اسم Ultimate Champions.

وبعد ذلك في حواليّ 21 نوفمبر من العام 2022، أعلنت Binance Labs أيضاً عن استثمارها في NGRAVE المعروفة بأنها شركة تصنيع محافظ خاصة بالعملات المشفرة، ولم يتم إلى الآن الكشف عن قيمة هذا الاستثمار. وقد جاءت آخر الأخبار حول الاستثمار في فرع Binance في الولايات المتحدة، حيث أكد تشانغ بينغ تشاو من منصب الرئيس التنفيذي للبورصة على مُخطط الاستحواذ على شركة إقراض العملات المشفرة المُفلسة Voyager Digital. حيث أرادت البورصة سابقاً الاستحواذ على بورصة FTX العالمية المُنهارة الآن، ولكنها انسحبت في النهاية من تلك الخطط بسبب سوء إدارة أموال العملاء وتحقيقات الوكالة الأمريكية المزعومة.