لقد نشرت هيئة السلوك المالي FCA البريطانية المسؤولة عن تنظيم الأسواق المالية هناك بعض التحذيرات حول تطبيقات التداول يوم الإثنيْن، وتركز فيها على العمليات الاحتيالية في مجال تجارة التجزئة التي تؤثر بالفعل على مصالح المستثمرين وتعمل ضدها. وأوضح بيان صحفي رسمي ذات علاقة إن الهيئة التنظيمية قد حذرت تطبيقات التداول من مراجعة ميّزات وتصميمات المُنتجات خاصة تلك التي تتعلق بعناصر التحفيز. وقد يؤدي ذلك إلى الإفراط في التداول والمخاطرة المُتوقع أن تتجاوز متوسط مستوى بُعد المستثمرين عن المخاطرة.

حيث تعتبر ألعاب التداول Gamefication بمثابة محاولة لتحسين خدمات معينة من خلال تقديم تجارب مشابهة لتلك التي أنشأتها ألعاب الفيديو بهدف إشراك المزيد من المستخدمين وتحفيزهم. وعلى الرغم من ذلك وحول ما يتعلق ببعض تطبيقات التداول، ينطوي ذلك على مخاطر كبيرة جداً، كما تقول الهيئة التنظيمية FCA. كما نشرت الهيئة التنظيمية أيضاً اليوم تحذيرات وتقارير يسهل الوصول إليها بعنوان "تداول  الألعاب" تُوضح من خلالها العيوب والمخاطر المحتملة من هذه الاستراتيجية. وتُظهر نتائج الدراسة أن التحايل المُكثف على التداول قد يؤدي إلى سلوك وإدمان يُشبه المُقامرة إلى حدٍ كبير.

وقالت بالخصوص سارة برتشارد من منصب المدير التنفيذي لقسم الأسواق المالية التابع لهيئة FCA: " من المُمكن أن تساهم بعض ميّزات وخصائص تصميم المنتج المذكور في سلوك المستثمرين الإشكالي الشبيه بالمُقامرة. إننا نتوقع بالفعل من جميع الشركات التي تقدم خدمات تداول الأسهم للمستهلكين أن تقوم بِمراجعة منتجاتها وإدخال بعض التحسينات على هذه النتائج -عند الحاجة. كما ينبغي عليهم التأكد من أنهم يُقدمون الدعم المناسب للعملاء لاسيّما الذين يعانون من ظروف صعبة أو حتى أولئك الذين تظهر عليهم بعض علامات سلوك المُقامرة ".


اقرأ هذا الخبر| مواطن من أوهايو يواجه اتهامات جنائية حول 10$ مليون في مخطط Ponzi الاحتيالي على العملات المشفرة


كما تنص هيئة FCA التنظيمية على أن العناصر الشبيهة بِألعاب تطبيقات التداول قد تُجبر بعض المتداولين على اقتراض الأموال للاستثمار. حيث ظهر في نتائج دراسة بعض الحالات المالية للعام 2022 أن حواليّ 9% من المتداولين في بريطانيا قد اقترضوا أموالاً للاستثمار ولن يتمكّن 49% منهم من القيام بذلك دون تمويل إضافي.

وقد سمح البحث الذي تمّ إجرائه لتقرير "تداول الألعاب" بِتحديد ميّزات تصميم تطبيقات التداول الرئيسية المُحتمل أن تكون مرتبطة بإلحاق بعض الأضرار بالمستهلكين. كما وجدت الهيئة التنظيمية إن استخدام بعض أعمال "التعزيز الإيجابي" بعد عمليات التداول الناجحة بالفعل مثل إسقاط بعض قُصاصات الأوراق الملونة أو الرسائل الاحتفالية يُمكن أن يؤدي إلى المبالغة في التداول. وتظهر من بين بعض الأخطاء الرئيسية للتصميم الحالي لِتطبيقات التداول في أنّ هيئة FCA التنظيمية تُركز الآن على استخدام الشارات والمُكافآت ولوحات المُتصدرين التي تُصنف المتداولين بناءً على إنجازاتهم في التداول وبعض الإخطارات الدورية التي من شأنها أن تُلفت انتباه الآخرين لأهم أخبار الأسواق المالية وتغيرات الأسعار.

وعلقت على ذلك هيئة FCA نفسها، قائلة: " إننا نشعر بالقلق أيضاً من أن ميزات التطبيق قد تعمل على الخلط ما بين الاستثمار عبر الإنترنت والسلوكيات الشبيهة بالمُقامرة، كما أوضحت دراسة أخرى ذات علاقة. وقد أظهرت الأبحاث السابقة الصادرة عن الهيئة التنظيمية أنه بالنسبة للعديد من المستثمرين الشباب الجُدد، فإن العواطف مثل التشويق والإثارة هي بمثابة مُحركات رئيسية للاستثمار، وقد يتم العمل على زيادة هذه العوامل بشكل خاص للاستثمار في استثمارات أكثر خطورةً من غيرها مثل الأصول المشفرة وعقود الفروقات ".

وفي يوليو من العام الجاري 2022، أطلقت هيئة الأوراق المالية والبورصات القبرصية CySEC حملة جديدة تهدف لحماية المستثمرين ومُعالجة الضرر المُتزايد المُحتمل أن يلحق بمُتداولي التجزئة خلال استخدام ألعاب التداول Gamefication.