لقد أدانت محكمة الصلح الشرقية في هونغ كونغ داني فونغ كوونغ شينغ -المدير التنفيذي السابق لِحسابات شركة Fulbright Securities- بِتهمة الاحتيال، وذلك بعد حواليّ 5 سنوات من قرار هيئة الأوراق المالية والعقود الآجلة SFC في هونغ كونغ بِمنعه وحظره من العمل طوال حياته. حيث وجدت المحكمة أنه مُتهم بالفعل بالمشاركة في الاحتيال والمخادعة أثناء تنفيذ بعض صفقات الأوراق المالية المُنظمة والمُرخصة من هيئة الأوراق المالية ذات العلاقة في البلاد والتي اكتشفت يوم الجمعة أنّ هذا المدير التنفيذي السابق لدى Fulbright Securities قد تمّ حبسه احتياطاً بانتظار الحكم عليه يوم 27 أكتوبر.

وقد أقرّ بذنبه في جميع التُهم المُوجهة إليه والبالغ عددها 25 تُهمة من قبل هيئة SFC التي أعلنت عن ذلك بالفعل والتي قالت أنه اعترف خلال جلسة الاستماع أنه استخدم خلال الفترة الممتدة ما بين 2 أغسطس من العام 2013 وحتى 16 ديسمبر من نفس العام الأموال والأوراق المالية الخاصة بإثنيْن من عملائه دون السماح له بذلك.

وقالت أيضاً الهيئة التنظيمية المذكورة إن المدير التنفيذي قد اعترف بارتكاب عمليات احتيالية على حوالي 8 أسهم (حُصص) خاصة بِحسابيّ العميلين وشراء أسهم أخرى بأسعار مرتفعة مع أحد صناديق العملاء المالية ومن ثمّ بيعها بأسعار منخفضة لِحسابات أصدقائه وعملائه. ومما ورد عنها بالخصوص: " لقد أسفرت سلسلة المعاملات التجارية عن أرباح تداول بلغت قيمتها 172.890$ لِأحد أصدقائه وحواليّ 48.321$ لأحد العملاء ".


اقرأ هذا الخبر|  هيئة ASIC تؤمن عقوبات مدنية بقيمة 229.9 مليون دولار في السنة المالية 2021/2022


كما كانت الهيئة التنظيمية أيضاً خلال العام 2017 قد فرضت على كوونغ غرامة مالية قدرها 542.071$ بل ومنعته طوال حياته من العودة للعمل في مجال التداول في البلاد. حيث وجدت خلال الفترة ما بين يناير من العام 2013 وحتى العام 2014 أنه قد نفذ 772 مُعاملة تجارية غير قانونية من خلال حساب صديقه -cum- العميل في Fulbright Securities.

وبالإضافة إلى ذلك، قالت الهيئة التنظيمية أنه قد قام بِتزييف تسجيل صوتي عبر الهاتف الهاتف المحمول من أجل تضليل شركة Fulbright Securities وجعلها تعتقد أن هذا التسجيل قد تم تسجيله من قبل صديقه. كما قام كوونغ شينغ بانتحال شخصية أصدقاء آخرين عبر الهاتف المحمول بل وأجرى أوامر من حساباتهم لدى شركة Enhanced Securities Limited.

ونتيجةً لذلك، أضافت الهيئة التنظيمية SFC بأن المُتهم قد أمّن أرباحاً للأصدقاء الآخرين في وقت الخسارة الأولى البالغة 2.6$ مليون الناتجة عن إجراء الصفقات الغير قانونية من حسابه. وفي هذه الأثناء وفي وقتٍ سابق من هذا العام، وجدت الهيئة التنظيمية المذكورة عدد من حالات الفشل للامتثال التنظيمي من خلال عدة عمليات تجارية على خدمات الوساطة في هونغ كونغ.

بل وقامت الهيئة التنظيمية بِمُراجعة ما يُقارب 50 عرض من العروض التي تُقدمها الشركات العالمية المُرخصة عبر الإنترنت للوساطة التجارية وخدمات التوزيع والاستشارات التجارية والمالية في البلاد، ووجدت أن الوسطاء التجاريّين قد قاموا العام الماضي بِفتح حواليّ 96% من حساباتهم من خلال عمليات المُعالجة غير الوجاهية.