لقد أصدرت هيئة الأوراق المالية والاستثمارات ASIC الأسترالية تقريرها السنوي الخاص بالتراخيص التشغيلية يوم الجمعة مُشيرةً من خلاله إلى أنها وافقت على حواليّ 578 ترخيصاً جديداً خلال الفترة ما بين يوليو من العام 2021 وحتى يونيو من العام 2022 بِزيادة قدرها 26% عن العام السابق.

حيث كانت قد تلقّت هذه الهيئة التنظيمية ما مجموعه 1469 طلباً للحصول على ترخيص الخدمات المالية الأسترالية AFS ورخصة الائتمان الأسترالية في هذه الفترة. كما لُوحظ ارتفاع نسبته 35% في عدد هذه الطلبات إلى أن وصلت 1859 طلباً تقريباً.

وقد وافقت بالفعل الهيئة التنظيمية الأسترالية على حواليّ 867 طلباً من بينهم بهدف تغيير بعض التراخيص، وهذا يُمثل قفزة نسبتها 61% عما كانت عليه العام السابق. وفي الوقت نفسه، قامت الهيئة التنظيمية المذكورة بِسحب ورفض ما يُقارب 416 طلب ترخيص للإيداع بل وألغت حواليّ 558 ترخيص آخر وقامت بِتعليق 12 ترخيص آخرين. هذا إلى جانب 21 طلب تسجيل مهني عملت على سحبه و11 طلب تم رفضهم بالفعل.


اقرأ هذا الخبر| هونج كونج Hong Kong تتهم 13 شخصًا في مخطط الضخ والتفريغ


وقال مُفوض من الهيئة نفسها يُدعى دانييل بريس: " يُوضح التقرير عملنا المهم والجادّ في تقييم الترخيص ودورنا في الحفاظ على أعلى مستوى من الخدمات المالية ومجالات الائتمان. وعادةً ما يتم إبراز دورنا الكبير في مجال الوصاية والائتمان من خلال تقييمنا لِطلبات ترخيص شركات الديون العالمية. فقد قام حوالي 14 من المُتقدمين لِشركات إدارة الديون بِسحب طلباتهم بعد الأسئلة والمخاوف التي أثارتها الهيئة التنظيمية أثناء التقييم. حيث كان ذلك أعلى بِمُعدل ثلاث مرات تقريباً من تطبيق ترخيص ائتماني نموذجي ذات علاقة ".

وكما هو معروف، تُشرف هيئة ASIC التنظيمية على الأسواق المالية في أستراليا، وبالتالي فهي مسؤولة عن ترخيص جميع شركات الخدمات المالية العامة في الدولة والإشراف عليها بما فيها شركات الوساطة التجارية لفوركس وعقود الفروقات التي تعمل بالفعل في البلاد بترخيص AFS.

وتجدر هنا الإشارة إلى أنّ مجال الوساطة التجارية للبيع بالتجزئة في البلاد قد تعرضت لحالات قلق شديدة خلال السنوات الأخيرة بسبب الفشل الكبير الذي تسببت به كل من USGFX و ForexCT. ومع ذلك، لا تزال هيئة ASIC تمنح المزيد من التراخيص لشركات الوساطة التجارية لفوركس وعقود الفروقات في التجزئة، فقد حصلت Moneta Markets على ترخيص AFS في وقتٍ سابق من هذا العام.

وخلال خطة عمل خاصة بالشركة مدتها 4 سنوات تقريباً تم الكشف عنها في وقتٍ سابق، أبرزت من جهتها هيئة ASIC أن تركيزها الكبير سيكون على المخاطر الفنية لِمنصات التداول، وقد حذرت بالفعل بعض الشركات بما فيهم وسطاء التجزئة من احتمالات بِسرقة الهويات الشخصية للبعض خلال حملة اختراق بيانات Optus.