وجهت هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية SEC المزيد من الاتّهامات ضد شركة الوساطة التجارية لأعمال التشفير Chicago Crypto Capital ومالكها السيد براين أمواه وإثنيْن آخرين ذات علاقة وهما داركاس أوليفر يونغ وإلبرت آل إليوت بِتهمة الاحتيال على المستثمرين من خلال تقديم رموز رقمية لهم، مُشيرةً إلى أن الشركة قدمت هذه الرموز دون تسجيل لدى الهيئات التنظيمية. 

ويُزعم أنّ الشركة قد عملت خلال الفترة ما بين أغسطس من العام 2018 ونوفمبر من العام 2019 مع مُمثّليها كوسيط تجاري غير مُسجل لدى الهيئات التنظيمية، وأنها تمكنت من جمع 1.5$ مليون بشكل غير قانوني من حوالي 100 فرد من خلال تقديم عروض تجارية غير مُسجلة على رموز BXY. 

حيث كانت رموز BXY بمثابة الرموز الأصلية لبورصة العملات المشفرة التي انتهت صلاحيّتها تقريباً الآن وهي بورصة Beaxy. حيث كانت هذه البورصة قد دخلت من خلال المزيد من الوعود بتحقيق مكاسب عالية في اتفاقية مع شركة Chicago Crypto Capital لبيع هذه الرموز. 


اقرأ هذا الخبر| إصدار كوريا الجنوبية مُذكرة توقيف بحق شركة Do Kwon وهي الشريك المؤسس لشركة Terra


كما زعمت من جهتها هيئة الأوراق المالية SEC أن الشركة المذكورة في الإعلان قد قامت ببيع هذه الرموز لِمُستثمرين عديمي الخبرة، وأضافت SEC: " لم يتم تسجيل عروض رموز BXY لدى الهيئة التنظيمية ولم يستوْفِ بالفعل أي من إعفاءات التسجيل، كما لم يتم أي من المدعى عليهم لدى الهيئة التنظيمية كوسيط تجاري حتى ". 

وعلاوة على ذلك، زعمت الشكوى المُقدمة أنّ المُتهمين قد قدموا بيانات مُضلّلة وكاذبة حول عروض الرمز المُميز، بل وقاموا بِتزوير عهدة وتسليم هذه الرموز والعلامة التجارية ذات العلاقة من خلال الشركة نفسها. كما يُزعم هنا أنّ تسليم كشوفات الحسابات كانت مُلفّقة إلى جانب تصفية مُمتلكات المستثمرين. وقد أخفت الشركة عدد من المشكلات المالية والإدارية التي حدثت في جهة إصدار رموز BXY وهي بورصة Beaxy Digital في أواخر العام 2019. 

وقد زعمت أيضاً الهيئة التنظيمية أن بعض المستثمرين في هذا المشروع الاحتيالي لم يحصلوا على الرموز المُميزة BXY أبداً وأن الشركة نفسها قد دفعت تكاليف هامشية غير معلومة للمستثمرين الذين حصلوا بالفعل على الرموز فقط. وتُطارد أيضاً الهيئة التنظيمية بِقيادة السيد غاري جينسلر مشاريع العملات المشفرة الاحتيالية المشابهة بشدة حتى أنها عززت فريق إنفاذ التشفير الخاص بها في وقتٍ سابق من هذا العام، فقد أصبح لديه مؤخراً أكثر من 40 دور وعمل مُخصص.