أعلنت شركة الوساطة التجارية Invast Global في سيدني يوم الإثنيْن عن قرارها بتعيين السيد أندرو برادشو رئيساً لِفرع الخدمات الأولية لديها Prime Services، حيث تولّى بالفعل هذا المنصب من مقره سيدني في أستراليا. ويُعتبر السيد برادشو أحد أهم الإضافات الرئيسية للشركة إلى جانب كل من سايرس بون الذي عينته كمُدير إداري (عامّ) لديها وكل من مات هاريس وهاري فراي كمُدراء فيها.

ومن منصبه الجديد، سيكون السيد برادشو مسؤولاً عن الإشراف على المشاريع الاستراتيجية عبر Prime Services التابعة لمجموعة Invast العالمية وسينصبّ تركيزه أيضاً على خدمة عملاء صناديق التحوط والمكاتب العائلية التابعة للشركة. وقال برادشو نفسه حول التعيين: " إنني أتطلع إلى تقديم خبرتي القوية في مجال صناديق التحوط APAC والمكاتب العائلية التابعة لشركة Invast Global. ولدينا الآن فرصة فريدة وجيدة لنُصبح بمثابة الصناديق والمكاتب المالية البديلة الرئيسية التي أهملتْها بالفعل بعض أكبر الشركات ".


اقرأ هذا الخبر| اختيار شركة European Merchant Services السيد يواكيم جويفارتس كمُدير تنفيذي


ولقد انضمّ برادشو للشركة المذكورة قادماً من شركة AMP Capital حيث عمل لمدة عامين ونصف العام والتي كان لديها بمثابة جزء هام من فريق عملها في الهوامش الاقتصادية والضمانات ومُشرفاً على بعض مشاريعها الاستراتيجية والخاصة بالشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم. وهو يتمتع بخبرة عمل قوية تمتد لأكثر من 25 عاماً من العمل في مجال الصناعة لدوره في Invast، هذا إلى جانب عمله لدى العديد من الشركات الكبيرة الأخرى منها شركة Omniex Holdings و Global Investment Strategy FS و Edgefolio.

كما إنه يتمتع بخبرة جيدة أيضاً لا بأس بها في مجال عمل الشركات المالية العالمية العملاقة، حيث كان قد بدأ حياته المهنية من خلال العمل لدى البنك الألماني Deutsche Bank، وذلك حسبما ورد في ملفه الشخصي على منصة LinkedIn التي أوضحت أيضاً عمله لِسنوات لدى المكاتب التجارية والمالية الآسيوية التابعة لكل من بنك Merrill Lynch و Barclays و Societe General Corporate و Investment Banking في العديد من الأدوار التنفيذية المتنوعة.

وقال بالخصوص الرئيس التنفيذي لشركة Invast Global السيد جيفن وايت: " لقد كان أندرو في طليعة مجال أعمال صناديق التحوط المالية التابعة لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ APAC ومجال إدارة الثروات على مدار العقدين الماضيين. فهو لديه فهم وخبرة عميقة حول كيفية تطوير أعمال منطقة APAC خلال هذه الفترة، كما إننا نتطلع بشدة لرؤية كيف سيستفيد بالفعل أندرو من رؤيته وخبرته العالمية تلك ".