أطلقت هيئة الرقابة التنظيمية وهيئة السلوك المالي FCA في بريطانيا الأسبوع الماضي تحذيراً ضد بورصة العملات المشفرة الشهيرة FTX التي وصفتها بأنها بورصة غير مُرخصة (غير مُصرح لها بالعمل)، وجاء فيه: " نعتقد أنّ هذه الشركة تُقدم خدمات ومنتجات مالية في بريطانيا دون الحصول على إذن من الكيان التنظيمي يسمح لها بذلك، وبالتالي فهي تعتبر غير مُرخصة لدينا وتستهدف الأشخاص من بريطانيا ".

ومع ذلك، يبدو أن بورصة FTX نفسها قد أوقفت تقديم خدمات ومنتجات مشتقات العملات المشفرة لِعملاء التجزئة في بريطانيا في أوائل العام 2021 الأمر الذي تزامن مع حظر هيئة السلوك المالي على بيع وتوزيع مشتقات العملات المشفرة لهم. ومما ورد في إشعار صادر عن البورصة نفسها على موقع الويب الإلكتروني الخاص بها: " اعتباراً من يوم 6 يناير من العام 2021، لن يكون عملاء التجزئة في بريطانيا مؤهلين تماماً لتداول مشتقات العملات المشفرة من خلال بورصة FTX، ولكنهم قد يستمرون بالاحتفاظ بِحسابات معينة ومن ثمّ إزالتها بعد مرور هذا التاريخ، وقد لا يكونوا قادرين بالفعل على فتح حسابات جديدة ".

وعلى الرغم من ذلك، اتّضح أنه لم يتم فرض مثل هذه القواعد على العملاء المُحترفين. وبالفعل، تواصلت مواقع إخبارية موثوقة مع بورصة FTX لمعرفة ردود أفعالها على تحذيرات الهيئة التنظيمية ضدها، وستعمل على تحديث هذه المقالة بناءً عليه.


اقرأ هذا الخبر| هل شركات التشفير الناشئة تهدر الأموال على الجماهير غير المهتمين


وتجدر هنا الإشارة إلى أنّ بورصة FTX التي تأسست على يد رئيسها الملياردير بنكمان فرايد تعتبر واحدة من أكبر منصات تداول العملات المشفرة وأكثرها نمواً، ويُقال إنّ إيراداتها خلال العام 2021 قد قفزت بنسبة 1000% إلى أن وصلت 1.02$ مليار. وحتى خلال شتاء التشفير، كان من المُتوقع أن تحقق البورصة إيرادات تُقدر بحوالي 1.1$ مليار خلال العام 2022 بعد انتهاء الربع الأول بمبلغ 270$ مليون.

وبالإضافة إلى ذلك، جاءت تحذيرات الهيئة التنظيمية بعد حصول بورصة FTX على ترخيص عمل من الهيئة التنظيمية في قبرص سمح لها بالفعل بتقديم مشتقات التشفير عبر المنطقة الاقتصادية الأوروبية خاصة بعد خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي باعتباره الأمر الذي أبقى هذه البورصة خارج البلاد بالفعل.

وفي الوقت نفسه، لم تكن تحذيرات هيئة FCA ضد البورصة FTX هي الإنذار الأول الذي أثارته ضدها، ولكنها كانت قد هاجمت بورصة Binance خلال العام الماضي عندما انتهى الأمر بالتعهد بأن تُصبح مُتوافقة في البلاد. وفي وقتٍ سابق من هذا العام، كشفت الشركة الأوروبية التابعة لبورصة FTX في سويسرا عن مُخططاتها بالتوسع في بريطانيا بِمُوافقة الهيئة التنظيمية ذات العلاقة.