لقد تمّ إطلاق حدث Ethereum Merge الذي طال انتظاره في تاريخ ثاني أكبر عملة مشفرة في العالم يوم 15 سبتمبر هذا العام، وقد أكد شريك مؤسس لِكيان Ethereum يُدعي فيتاليك بوترين على الإنتهاء من حدث الدمج المذكور واصفاً إياه بأنه بمثابة "لحظة كبيرة" في ظلّ نظام التشفير البيئي. وقد أوضحت بعض التقديرات ذات العلاقة إنّ عملية التحويل من تقنيات عمل إثبات العمل إلى إثبات الحصة من شأنه أن يُقلل من نسبة استهلاك الطاقة العالمي بحواليّ 0.2%. 

ومما ورد عن السيد بوترين حول ذلك في تغريدةٍ له على تويتر: " لقد انتهيْنا، ونتمنى حدثاً سعيداً بالنسبة للجميع. ينبغي بالتأكيد أن يشعر كل من شارك في إتمام عملية الدمج بالفخر الكبير اليوم ". 

فمنذُ إطلاق Beacon Chain في ديسمبر من العام 2020، أظهر مجتمع التشفير دعماً هائلاً هدف من خلاله لِترقية عمل شبكة الإيثيروم العالمية، وأوضحت منصة Etherscan من جهتها -باعتبارها مُستكشف سلاسل العمل ومنصة تحليلات خاصة بالإيثيروم- أنه قد تمّ تخزين أكثر من 13.71 مليون قطعة نقدية بمُوجب عقد الإيداع الخاص بِتقنيات عمل ETH 2.0. 


اقرأ هذا الخبر| تراجع عائدات التعدين في ايثر ETH بشكل كبير


ولقد ارتفعت قيمة عملة الإيثيروم نفسها بعد اكتمال عملية الدمج بأكثر من 3% لِتتجاوز مستوى السعر 1600$، بحيث يتم تداولها الآن عند بالقرب من 1650$ مع تجاوز قيمتها السوقية مستوى 200$ مليار. 

وتعليقاً على تأثير التطوير الأخير على شبكة أعمال الإيثيروم، قال المُحلل الاقتصادي للأسواق المالية السيد سيمون بيترز العامل لدى شركة eToro: " يُمكن القول هنا أنّ الإيثيروم هي أكبر نظام بيئي للتشفير، تعتمد آلاف المشاريع والتطبيقات اللامركزية dapps القائمة على Ethereum Blockchain لِتخزين البيانات وإدارة dapps الخاصة بهم. ومع نمو النظام البيئي للتشفير والخاص بالإيثيروم، تمّ استدعاء المزيد من حلول وأنظمة التوسع العالمية للحفاظ على أنظمة dapps سريعة ورخيصة للاستخدام من حيث تكاليف المعاملات، ويعتبر هذا هو السبب الأساسي للانتقال من تقنيات عمل إثبات العمل PoW إلى إثبات الحصة PoS. كما إنه من الضروري جداً جعل شبكة العمل أكثر كفاءةً في استخدام الطاقة، حيث يُعتبر لذلك أهمية خاصة فيما يتعلق بالاقتصاد الكلي العالمي الحالي، خاصة عندما تكون أسعار الطاقة مرتفعة في ظلّ انخفاض الانبعاثات الملائمة. ويُقدر من جهته كيان الإيثيروم Ethereum أنّ نسبة استخدام الطاقة ستنخفض من حواليّ 112 تيراواط/ساعة سنوياً إلى 0.1 فقط ".