في ظلّ تصحيحات الأسواق المالية القوية، ارتفعت نسبة عروض البيتكوين الخاملة بشكلٍ كبير خلال الأشهر القليلة الماضية، وقد أشارت Glassnode إنّ هذه العروض قد كانت نشيطة منذ 12 شهر على الأقل، فقد لامست حوالي 65.77% يوم 6 سبتمبر، وأضافت هذه المنصة بالخصوص: " لقد بلغ المعروض من البيتكوين غير المُنفق إلى الآن لمدة عام واحد على الأقل، حيث بلغت  ATH مستوىً جديداً بلغ حواليّ 12.589 مليون وحدة بيتكوين، وهذا يُعادل 65.77% من العرض المتداول. وتعتبر زيادة العرض الخامل سمة من سمات الأسواق الهابطة للبيتكوين ". 

وبعد تحقيق مكاسب جيدة خلال النصف الأول من شهر أغسطس هذا العام 2022، بدأت عملة البيتكوين في الانخفاض مرةً أخرى خلال الأسبوعين الماضيين. حيث انخفضت الأصول الرقمية الأكثر انتشاراً يوم الأربعاء إلى أقل من 19.000$، وفقدت البيتكوين عندها حواليّ 8% من قيمتها الأمر الذي جعلها من أسوأ العملات المشفرة أداءً من بين الخمس الأوائل من بينهم. 


اقرأ هذا الخبر|  هل وصلت البيتكوين إلى القاع


وفي وقتٍ سابق من هذا الشهر، ركزت مواقع إخبارية موثوقة على انخفاض حاد في أسعار صرف البيتكوين إلى أن وصلت أدنى مستوياتها منذ أربع سنوات، ولقد وصل العدد الإجمالي لحسابات البيتكوين الخاسرة إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق مؤخراً. 

وتعليقاً على أسواق البيتكوين الهبوطيّة الأخيرة وتراكم حساباتها الكبيرة، قالت Glassnode: " لا تزال الأسواق المالية الهابطة العالمية في تأثيرات كاملة مع استمرار الأسعار في الارتفاع فوق أدنى مستوياتها على الإطلاق. ولقد قُوبلت فترات ابتهاج الأسعار بتوزيع قوي من أكبر فئات المستثمرين مع استمرار البحث عن خدمات السيولة ذات العلاقة. ومع ذلك، لا يزال التراكم الكلي للبيتكوين على نطاق مُتعدد السنوات ساري المفعول، حيث يبدو أنّ HODLers وحاملي العقود الطويلة الأجل غير مُنزعجين من الظروف الاقتصادية السائدة. ومع اقتناع HODLers الحازم، بدأت الأسواق المالية في اختبار الضغط على أضعف الأيادي إحصائياً. وكانت هذه المجموعة هي المؤيد الأساسي لعمليات الاستحواذ اليومية ضمن النطاق السعري الحالي، بل وبلغت ذروتها خلال تركيز كبير من العملات المعدنية المُتجمّعة حول القيمة السوقية الحالية. ولقد أدى أحدث تحرك هبوطي في الأسعار إلى تعرض الغالبية العظمى من العروض قصيرة الأجل للحاملين على بعض الخسائر الغير مُحققة ".