لقد شهدت أسواق البيتكوين المالية معنويات سوقية هبوطيّة للغاية خلال الأيام القليلة الماضية خاصة مع انخفاض سعرها إلى أقل من 20.000$ وسط قوة الدولار الأمريكي، وقد كان انخفاض ربحيّتها بشكل كبير من ضمن المؤشرات السلبية خلال الأسبوع الماضي. وأوضحت بالخصوص منصة التحليلات العالمية Glassnode بلوغ العدد الإجمالي لِحسابات البيتكوين الخاسرة 18.965 مليون حساب تم تسجيلهم يوم 1 سبتمبر هذا العام لِيعكس أعلى مستوياتها على الإطلاق. بل وأضافت أنه تم تسجيل أعلى مستوىً لها سابق على الإطلاق كان عند عدد 18.963 مليون حساب يوم 5 يوليو هذا العام 2022. 

وعلى الرغم من الظروف المالية الصعبة للغاية، ارتفع العدد الإجمالي لِحاملي البيتكوين حول العالم على مدار الأسابيع القليلة الماضية، وأشارت أيضاً Glassnode إلى أنّ هناك أكثر من 900.000 حساب بيتكوين تحتوي الآن بالفعل على ما لا تقل قيمته عن وحدة بيتكوين واحدة إلى أن وصلت نسبة المعروض منها منذ 12 شهراً إلى أعلى مستوياتها عند 65.749% يوم الخميس. 


اقرأ هذا الخبر| قيام أحد حسابات الإيثيروم بِتحويل 64.000 وحدة منها إلى محفظة غير مُعرفة


ولقد وصل يوم أمس معدل تجزئة البيتكوين إلى أعلى مستوىً له منذ شهرين، فهو يقترب الآن بالفعل من أعلى مستوياته على الإطلاق عند 231 exahash على الرغم من انخفاض قيمة ودائع صرف البيتكوين. وتُعدّ شركة MicroStrategy واحدة من أكبر مالكي البيتكوين الآن، ولكن تمت مؤخراً مُقاضاة مايكل سايلر بسبب الاحتيال الضريبي المزعوم. 

وقال من جهته المحلل الاقتصادي لدى GlobalBlock السيد ماركوس سوتيريو: " تُحارب الآن البيتكوين مع مستوى سعر يبلغ 20.000$ مع تزايد المخاوف حول مايكل سايلر وشركته MicroStrategy بسبب بعض حالات الاحتيال الضريبي في مقاطعة كولومبيا. حيث إنه مُتّهم بالتهرب الضريبي من حواليّ 25$ مليون لِعيشه في المنطقة 10 سنوات تقريباً دون دفع ضريبة الدخل. ونظراً لأنّ شركته MicroStrategy من أكبر حاملي البيتكوين الآن، بدأ مُستثمرو العملات المشفرة الشعور بالقلق بشأن ما إذا كان يتعيّن الآن على مايكل سايلر تصفية حسابات البيتكوين لدفع الغرامة المفروضة عليه بالخصوص. ولكن مهما كانت النتيجة، أعتقد أنه من المحتمل أن يُبالغ المستثمرون في ردود أفعالهم تجاه هذه القضية ولن تضطر الشركة نفسها لِتقليص حسابات البيتكوين الخاصة بهم ".