لقد حققت شركة Alpha FX Group المعروفة بتقديم خدمات إدارة مخاطر العملات الأجنبية وحساباتها وأنظمة المدفوعات الخاصة بالشركات والمؤسسات أرباحاً قيّمة تُقدر قيمتها بحواليّ 17.8 مليون جنيه استرليني قبل خصم الضرائب خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري 2022 بزيادة قدرها 16% على الرغم من انخفاض نسبة هوامش الربح الاقتصادية قبل الضرائب أيضاً إلى 39% من 43% مُسجلة خلال العام السابق. وقد أشارت الشركة المذكورة إلى زيادة نسبة الاستثمار في الأفراد والتكنولوجيا وراء هذا الانخفاض ليقفز العائد الأساسي على السهم المالي الواحد بنسبة 21% ليصل إلى 33.3 بنس.

ولقد جاءت هذه النتيجة المؤقتة التي تمّ نشرها يوم الإثنيْن بعد أن قدمت الشركة تحديثاً على التداول عندما اتضحت أرقام الإيرادات التي ازدادت بنسبة 35% خلال الفترة المذكورة لتصل إلى 46.1 مليون جنيه استرليني. كما تتضمن فائدة إعادة شحن قدرها 1.4 مليون جنيه استرليني.

وقد ازدادت أيضاً قيمة الإيرادات من إدارة مخاطر العملات الأجنبية بنسبة 31% إلى أن وصلت إلى 32.3 مليون جنيه استرليني بينما جلبت بعض الحلول والأنظمة المصرفية البديلة ما يُقارب 13.9 مليون جنيه استرليني بزيادة قدرها 47% عمّا كانت عليه العام السابق.


اقرأ هذا الخبر| تراجع عائدات التعدين في ايثر ETH بشكل كبير


بالإضافة إلى ذلك، تحسنت النتائج المالية الخاصة بالشركة على الصعيد التشغيلي أيضاً، فقد ارتفع عدد عملاء إدارة مخاطر العملات الأجنبية بنسبة 11% إلى أن بلغ 975 عميل، بل وقفز عدد الحسابات المصرفية البديلة من 1.746 تم تسجيلها في نهاية ديسمبر من العام 2021 إلى 3061 في نهاية يونيو هذا العام 2022.

وعلاوة على ذلك، أطلقت الشركة المذكورة مكتباً تجارياً جديداً لها في ميلانو خلال مارس الماضي ويُعتبر الآن مُربح جداً ويسير على الطريق الصحيح ليكون ذات تواجد فعلي في كل من لوكسمبورغ وأستراليا الأمر الذي ساعد بالتأكيد في زيادة العدد الإجمالي للموظفين إلى 288 موظف.

وقال بالخصوص الرئيس التنفيذي لشركة Alpha FX السيد مورغان تيلبروك: " إنه لشرف كبير بالنسبة إليّ أن أقدم تقريراً اقتصادياً بِمجموعة قوية من النتائج المالية الجيدة تماماً، وأودّ أن أتشكّر فريق العمل لدينا على عملهم الدؤوب لتحقيق هذا الأداء الرائع. وقد ساعدنا بالتأكيد هيكل العمل اللامركزي الخاص بنا في تطوير نماذج أعمالنا والاستراتيجيات الخاصة بنا بطريقة توفر ميزة تنافسية كبيرة وزخم عملي تمنحنا الوضوح والثقة لزيادة معدل الاستثمار من أجل النمو على المدى الطويل. لذلك إنني واثق تماماً من أننا الآن في وضع جيد للمحافظة على عمليات النمو الخاصة بشرِكتنا وعائداتها المالية على المدى الطويل مع الاستمرار بالتأكيد في تقديم أداءً قوياً على المدى القصير أيضاً ".