لقد فرضت سلطة النقد في هونغ كونغ HKMA غرامة مالية قدرها 6 مليون دولار هونغ كونغ (ما يُعادل 764670$) على فرع البنك العالمي الألماني Commerzbank فيها، وذلك بِتُهمة انتهاك أربعة أحكام من قانون مُكافحة عمليات غسيل الأموال وتمويل الإرهاب AMLO والتي تعتبر جزءً لا يتجزأ من قوانين دولة هونغ كونغ ككُل.

وقد قالت سلطة النقد المصرفية المركزية يوم الجمعة إنّه قد تمّ إتخاذ هذا القرار بعد التحقيق الكامل وفحص الموقع الخاص بأنظمة وضوابط البنك الفرعي الألماني، بل وأضافت إنها وجدت أنّ هذا البنك لم يؤسس للعناية بالعملاء قبل الدخول في المزيد من العلاقات التجارية مع حواليّ 17 عميل خلال الفترة الممتدة ما بين أبريل من العام 2012 وحتى يونيو من العام 2016.

بالإضافة إلى ذلك، أشارت الهيئة الحكومية إلى أنّ البنك قد أخر إجراءات العناية الواجبة على العملاء لمدة شهرين وحتى 46 شهراً، وأن البنك المذكور قد فشل في إنهاء علاقته التجارية مع حواليّ 12 من العملاء عندما اكتشف أنه لا يستطيع الامتثال لبعض القواعد التنظيمية بل قام بدلاً من ذلك بِتمديد العلاقة لمدة ستة أشهر إلى 46 شهر.


اقرأ هذا الخبر| بورصة كيوكين KuCoin من بين 16 بورصة تشفير غير قانونية في كوريا الجنوبية


ومما ورد عن الهيئة HKMA: " لقد فشل بنك CBHK في الحفاظ على إجراءات فعالة في تنفيذ واجباتها بمُوجب قواعد وأحكام AMLO فيما يتعلّق بإجراء المزيد من التحريات المُسبقة عن العمال وتنفيذ بعض آليات فحص أسماء المالكين المُستفيدين من العملاء خلال تلك الفترة ".

وقد أوضحت أيضاً الهيئة الحكومية أنّ فشل البنك المذكور يعني أنه لا يستطيع الآن تحديد ما إذا كان صاحب الاستفادة من العملاء شخصاً سياسياً، بل وأشارت أيضاً إلى أنّ هذا البنك العالمي المملوك لألمانيا قد اتّخذ بعض الإجراءات الوقائية الفورية الهادفة لِمُعالجة المزيد من الثغرات المُكتشفة.

ومن أجل التوصل إلى قرار صائب ذات علاقة، قال البنك المركزي إنه يدرس الآن ضرورة إرسال رسالة رادعة وواضحة إلى فرع البنك في هونغ كونغ والمجال ككُل حول أهمية الضوابط والإجراءات الفعالة المُتخذة بهدف مواجهة مخاطر عمليات غسيل الأموال وتمويل الإرهاب. كما قالت الهيئة النقدية إنها أخذت بِعين الاعتبار تعاون هذا البنك مع إجراءات التحقيق والإنفاذ فضلاً عن عدم وجود سجل سابق بِمُخالفة هذه القوانين الخاصة بغسيل الأموال.

وقالت بالخصوص السيدة كارمن تشو من منصب المدير التنفيذي لأعمال التنفيذ ومُكافحة غسيل الأموال لدى الهيئة الحكومية النقدية HKMA: " بصفتها خط الدفاع الأول، تعتبر عمليات تنفيذ إجراءات العناية الواجبة تجاه العملاء في المجال أمراً أساسياً تماماُ في مُكافحة عمليات غسيل الأموال وتمويل الإرهاب وبالتالي الحفاظ على سلامة النظام المصرفي في هونغ كونغ ".