لقد أثارت بورصة العملات المشفرة الأمريكية Coinbase المزيد من المخاوف بشأن زيادة عدد العمليات والمُخططات الاحتيالية الاستثمارية الشائعة في المجال والتي تُسمى "Pig Butchering" أو "Sha zu pan". وتحدث بالفعل مثل هذه العمليات الاحتيالية عندما يقوم المحتالون بِتزويد الضحايا من خلال تطبيقات المُواعدة ووسائل التواصل الاجتماعي بهدف الحصول على ثقتهم خلال فترة زمنية طويلة تمتد لأسابيع وشهور. 

وقد أعربت من جهتها فرق العمل لدى بورصة Coinbase العالمية عن المزيد من التحقيقات والثقة والسلامة وبعض استخبارات التهديدات عن قلَقها المُتزايد بشأن تزايد شعبية مثل هذه العمليات الاحتيالية وانتشارها، وذلك في إعلان صادر أمن PSA يوم الخميس. وقالت Coinbase نفسها بالخصوص: " لقد حدثت خلال الآونة الأخيرة زيادة ملحوظة في نسبة عمليات الاحتيال التي يُزعم أنها تعمل كَبورصات أجنبية أو منصات تداول للعملات الرقمية يعمل على نشرها المحتالون ذات العلاقة من خلال تطبيقات المُواعدة بهدف جذب المزيد من الضحايا. وفي حين أنّ العمليات الاحتيالية الاستثمارية والمُخادعات ليست فريدة من نوعها في ظلّ النظام البيئي الحالي الخاص بالعملات المشفرة، إلا أنّ طبيعة العملات المشفرة التي لا رجعة فيها يُمكن أن تجعل هذه العمليات الاحتيالية مُدمّرة بالفعل ". 


اقرأ هذا الخبر|  اتهام هيئة SEC الأمريكية 18 كيان باختراق عشرات حسابات الوساطة للتجزئة لِشراء أسهم Microcap


كما أشارت البورصة المذكورة والمُتداولة علناً إلى أنها ستعمل عن كثب مع جهات إنفاذ القانون في جميع أنحاء العالم من أجل حماية العملاء من جميع أنواع الهجمات الإلكترونية المُشابهة. وبالنسبة لِطبيعة مثل هذه العمليات الاحتيالية، أوضحت البورصة المذكورة أن المحتالين يدّعون عادةً بِحصولهم على مكاسب مالية هائلة من خلال استثمارات العملات المشفرة بل ويعملون على إقناع الضحايا بالاستثمار فيها. فمِن المُمكن أن تأتي العمليات الاحتيالية على شكل عروض مُغرية بِتعليم الضحايا كيفية التداول بِنجاح. 

وأضافت البورصة المُوزعة: " عادةً ما يتم توجيه الضحايا لِزيارة مواقع إلكترونية احتيالية تبدو في غالبية الأحيان كمنصة تداول مشروعة ومن ثمّ تدريبهم على إيداع أموالهم في حسابات مالية يتحكم بها المحتالون أنفسهم. ويحصل بعد ذلك الضحايا على مبلغ مالي صغير من إجمالي الأموال على أنها عائدات مالية استثمارية على استثماراتهم بهدف إغرائهم باستثمار مبالغ أكبر فيما بعد. وعندما يُحاول أحد الضحايا سحب الأموال من الموقع، يتم إخبارهم بالعادة بأنهم مدينون بِدفع ضرائب معينة أو رسوم خدمات ينبغي دفعها قبل تحرير أموالهم الخاصة في محاولةٍ لابتزازهم للحصول على المزيد من الأموال ". 

وقد لاحظت من جهتها بورصة Coinbase أنّ فرق العمل لديها تعمل على تحديد وإضافة المزيد من الحسابات المرتبطة بالعمليات الاحتيالية إلى قوائم حظر مُنتجاتها الهادفة لِحماية العملاء، إلى جانب أنها تحثّ الآن هؤلاء العملاء على توخّي الحذر من هذا النوع من العمليات الاحتيالية.