قامت بورصة العملات المشفرة Zipmex في سنغافورة بتعليق عمليات السحب من منصاتها يوم الأربعاء مُشيرةً إلى أنّ هناك مجموعة من الظروف خارج إرادتها دفعتها لذلك، وقد ركزت في تغريدةٍ لها على تويتر على ظروف الأسواق المالية المُتقلبة للغاية والصعوبات المالية التي تواجهها نتيجة التعامل مع المزيد من الشركاء التجاريّين الرئيسيّين والتي دفعتها بالفعل لاتّخاذ مثل هذه الإجراءات الصارمة. وعلى الرغم من أنّ البورصة نفسها لم تُقدم المزيد من التفاصيل حول هذه الخطوة، إلّا أنها لم تُحدد المدة التي سيستمرّ خلالها تعليق الحسابات. 

حيث تعمل هذه البورصة في العديد من البلدان في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، وهي معروفة بالفعل بِموقعها القوي وأعمالها في تايلاند إلى جانب سنغافورة وأستراليا وإندونيسيا. ولقد اجتذبت هذه البورصة جذب بورصة Coinbase الذي كان من المُفترض أن يتم الاستحواذ عليه خلال الربع الأول من هذا العام ولكن فشلت الصفقة وانتهى الأمر بالبورصة الأمريكية بإجراء "استثمار استراتيجي" غير معلوم في نظيرتها الآسيوية. 


اقرأ هذا الخبر|  بلوغ المعروض المُربح من الإيثيروم 56% وارتفاع قيمتها بنسبة 40% في سبعة أيام


وقد جاءت هذه الصفقة الاستثمارية كجزء من جولة تمويلية من الفئة B حصلت عليها بورصة العملات المشفرة بمبلغ قُدر بحوالي 400$ مليون، وذلك بعد أن كانت الشركة قد جمعت 52$ مليون في وقتٍ سابق مع عدد من الداعمين كان منهم شركة B Capital و V Ventures و MindWorks Capital و Master Ad. 

وبعد انهيار صفقة الاستحواذ المذكورة، ألقى مؤسس مشارك لدى بورصة Zipmex والرئيس التنفيذي فيها السيد ماركوس ليم باللوم على ظروف الأسواق المالية المُضطربة مُشيرةً إلى أنّ بورصة Coinbase العالمية قد اتّبعت الخُطى واستراتيجيات العمل نفسها في العديد من الأسواق المالية الأخرى، هذا وبالإضافة إلى الخطوة الإجرائية الجذرية التي اتّخذتها بورصة العملات المشفرة Zipmex عندما أظهرت كل من البيتكوين وغيرها من العملات المشفرة بعض علامات الانتعاش. 

وتجدر هنا الإشارة إلى أنّ العديد من منصات التشفير الأخرى قد اتّخذت خطوات إجرائية مُماثلة بعد انهيار أسواق العملات المشفرة خلال الآونة الأخيرة، ومنها بورصة Celsius التي تقدمت بطلب لإفلاسها قد أوقفت عمليات السحب الخاصة بها في يونيو هذا العام وتلتْها بورصة Vauld في سنغافورة والتي تدرس الآن عمليات إعادة الهيكلة.