تدرس الآن سنغافورة فرض المزيد من القيود التنظيمية على تداول العملات المشفرة بالتجزئة خاصة وأنّ أسواقها الآن تشهد انخفاضاً ملحوظاً في القيمة وانهيارات للعديد من الشركات العاملة في المجال، وكتب بالخصوص رئيس سلطة النقد MAS في سنغافورة السيد ثارمان شانموغاراتنام رداً على تساؤلات برلمان المدينة حول ذلك: " تدرس الآن سلطة النقد MAS في سنغافورة إدخال المزيد من الإجراءات الوقائية الإضافية الهادفة لِحماية المُستهلكين بعناية شديدة ". 

وذكر أن القواعد التنظيمية القادمة قد تشمل وضع المزيد من القيود على مشاركة أعمال التجزئة والحدود الأخرى على استخدام الرافعة المالية أثناء التداول في العملات المشفرة. وأضاف السيد شانموغاراتنام: " نظراً لِطبيعة أسواق العملات المشفرة اللامحدودة، تظهر هنا الحاجة للتنسيق التنظيمي والتعاون العالمي، فعادةً ما تتم مُناقشة مثل هذه القضايا في هيئات المعايير الدولية المختلفة التي تشارك فيها سلطة النقد بِنشاط ". 


اقرأ هذا الخبر| امتلاك 39% من جيل الألفية في الولايات المتحدة أصول العملات المشفرة


وتجدر هنا الإشارة إلى أنّ سنغافورة تعتبر قاعدة العديد من الشركات الناشئة في المجال، وقد قامت مؤخراً بتحديث العديد من حالات الانهيار الرئيسية بسبب حالات الركود المستمرة في الأسواق المالية للشركات التابعة لبرلمان المدينة. ويقع المقر الرئيسي أيضاً لشركة Terraform Labs -التي أزعجت مجال التشفير بأكمله بانهيار عملتها المستقرة الخوارزمية المرتبطة بالدولار الأمريكي- في سنغافورة أيضاً، كما إنها تعتبر موطن شركة Three Arrows Capital المعروفة بأنها صندوق تحوط خاص بالعملات المشفرة يواجه الآن حالة تصفية. ولقد عملت منصة Vauld لإقراض وتداول العملات المشفرة في سنغافورة خلال الآونة الأخيرة على تعليق عمليات السحب والخدمات الأخرى بل وتُفكر الآن في إعادة الهيكلة. 

ومع ذلك، كانت سلطة النقد في سنغافورة MAS حذِرة دائماً من التعامل مع أسواق العملات المشفرة المُتنامية باستمرار، فقد أصدرت مؤخراً المزيد من التحذيرات من مثل هذه الأسواق المالية المُتقلبة للغاية منذ العام 2017 مُشيرةً إلى أنّ العملات المشفرة ليست استثمارات مناسبة لجمهور التجزئة. وعلاوة على ذلك، فرضت الهيئة التنظيمية المذكورة الآن المزيد من القيود التنظيمية الشديدة على العروض الترويجية الخاصة بالعملات المشفرة في ولايتها القضائية في يناير الماضي. وقد عملت الهيئة التنظيمية على فرض المزيد من القيود على عمليات التسويق والإعلان عن خدمات العملات المشفرة في الأماكن العامة الأمر الذي دفع العديد من الشركات إلى إزالة مثل هذه الإعلانات من أماكن النقل العام وإزالة أجهزة الصراف الآلي الخاصة بالعملات المشفرة من أماكنها. كما تحتاج الآن المزيد من الشركات الناشئة الخاصة بالعملات المشفرة لتتمكّن من العمل في سنغافورة للحصول على ترخيص من سلطة النقد المحلية MAS، وتعتبر العملية صارمة تماماً، حيث تمّ مؤخراً منح حواليّ 14 شركة فقط تراخيص للعمل محلياً حتى الآن من بين حواليّ 200 مُتقدم.