لقد فقدت عملة مستقرة خوارزمية أخرى حالات ارتباطها وحان الآن دور الدولار الأمريكي، وقد تكون الآن عملة USDD التي أطلقتها TRON قبل شهر واحد فقط والتي فقدت بالفعل حالات ارتباطها مع استمرار عمليات البيع المُكثفة على أكبر العملات المشفرة في العالم، حيث كان مؤسس مؤسسة TRON السيد جاستن صنداي قد أعلن عن قراره بضخّ ما يُقارب 700$ مليون للدفاع عن حالات الارتباط رغم أنه كان من المُقرر نشر 2$ مليار وبعض من معدلات البيع على المكشوف #TRX على بورصة Binance وهي سالب 500% APR. 

وأعلنت أيضاً TRON DAO Reserve عن الإجراءات التي اتخذتها لمُحاربة فك ارتباطات الدولار الأمريكي بِعملاته المستقرة، وقالت إنه من أجل حماية صناعة blockchain العالمية الشاملة وأسواق العملات المشفرة، قامت هي كشرِكة بزيادة نسبة المعروض من الدولار الأمريكي 650.000.000 على منصات TRON إلى أن بلغ حالياً المعروض من USDC عليها إلى 2.5$ مليار. وكان السيد جاستن في بداية يونيو من العام 2022 الجاري قد ناقش مسألة شبكة الأمان الخاصة بعملة USDD والتي ستعمل على إضافة الوحدات المُحسّنة منها وبعض المميزات والخصائص المتنوعة لدعم استقرارها، وذلك في طليعة عصر Stablecoin 3.0. 

وستُمكّن بالتأكيد الاحتياطات المالية البالغة قيمتها 10$ مليار والتي تعهد بها تقرير التجارة والتنمية بالدولار الأمريكي من أن تُصبح هي العملة المستقرة اللامركزية الأكثر موثوقية مع أعلى نسبة ضمان في تاريخ أعمال blockchain، بل وتوفر حالياً نسبة ضمان تتجاوز 200% للدولار الأمريكي وشبكة الأمان القوية الخاصة به. 

وقام من جهته مُستخدم باسم Resdegen (وهو مسؤول تنفيذي من شركة Proximity Labs) بنشر تغريدة أوضح فيها حقيقة إمكانية تجاوز نسبة الضمان 200% غير مضمونة، وكان قد أوضح في وقتٍ سابق من هذا الشهر قد أوضح معلومة أن نسبة الضمان للعملات المستقرة تُمثل نسبة الضمان إلى العملات المستقرة الأخرى الصادرة. 


 اقرأ هذا الخبر|  تصريحات شركة Bitcoin Suisse باستمرار عملياتها التجارية بشكل طبيعي


وما يلي توضيح لِصيغة النسبة المضمونة بالفعل:

-ضمان USDD (احتياطات) / إجمالي المعروض منها 125.32% = 100*[USDD]* 100 = [835.9 m / 667 m

ومن هنا تساءل Resdegen بأنه كيف قام جاستن صن بحساب +200% كنسبة ضمان USDD ولكن اكتشف بعد ذلك أنّ TRX المُحترق يُستخدم في العمليات الحسابية ذات العلاقة. 

-الاحتياطات + 8.29 مليار من $TRX المُحترق (=المعروض من $USDD) يُساوي 787$ مليون + 667$ مليون = 1.454$ مليار. ومن ثمّ حساب نسبة الضمان 1.454/0.667 = 218%

وبالتالي يُمكن سكب الدولار الأمريكي عن طريق حرق رموز TRX ومن ثمّ احتساب هذه الرموز التي تمّ حرقها بالفعل لِتحويلها إلى الدولار الأمريكي خلال حالات الدعم الجانبية لعملة USDD المستقرة. 

-[احتياطي USDD + رموز TRX المُحترقة / إجمالي المعروض من رموز USDD]*100 يُساوي [835.9 مليون + 667 مليون/667 مليون]* 100 = 225%

حيث كانت رموز RTX تزيد عن 18% من الاحتياطات قبل فك ارتباطات الدولار الأمريكي مع حسابات السيد Resdegen بأنّ الضمان الحقيقي بدون حساب TRX (أي الاحتياطات مع رموز TRX المُحترقة) يبلغ حوالي 81%. ونظراً للأسواق المالية الهابطة خلال الآونة الأخيرة، انخفضت العملات المشفرة بصورة ملحوظة وخاصة رموز TRX، وأضاف Resdegen أن الحفاظ على فكّ ارتباطات الدولار الأمريكي USDD التي تعتمد على تقديرات TRX (وقد شُوهدت مفاهيم مُماثلة في Terra Luna قبل ذلك) كما لم يكن الأمر عندها كذلك، حيث فقدت USDD ارتباطات عملته بالدولار الأمريكي الأساسي USD. 

وسواء كان ذلك في الواقع خطأ في التقديرات أم لا، يتم الآن تداول USDD عند 0.98$ حتى وقت كتابة هذا التقرير، ولا يزال غير قادر على استعادة ربط عملته بالدولار الأمريكي على الرغم من الجهود الأخيرة ذات العلاقة.