إنّ التصحيحات التنظيمية الخاصة بالعملات المشفرة ومجال أعمالها لا تُعيق نسبة اعتمادها بأيّ شكل من الأشكال، فقد نشرت مؤخراً شركة Deloitte تقريراً اقتصادياً ركزت فيه على نتائح دراسة تمّ إجرائها خلال الفترة ما بين 3-16 ديسمبر من العام 2021 وقالت خلاله إنّ مُعظم تجار التجزئة في الولايات المتحدة الأمريكية يُخططون الآن لِقبول الأصول المشفرة الخاصة بالمدفوعات على مدار السنوات القليلة المُقبلة. 

وقال حواليّ 85% من تجار التجزئة الذين شملتهم الدراسة أنّ مدفوعات التشفير ستكون في كل مكان بين المُوردين في المجال في غضون خمس سنوات، بينما يُخطط 46% من التجار لاعتماد العملات المشفرة بهدف توسيع قاعدة العملاء الخاصة بهم، بل ويعتقد حواليّ 40% منهم أنّ العلامة التجارية الخاصة بهم سيُنظر إليها بالفعل على أنها طليعة المجال بعد اعتماد العملات المشفرة. 


اقرأ هذا الخبر| شركة PayPal تسمح بتبادل العملات المشفرة عن طريق محافظ خارجية


ومما ورد في التقرير ذات العلاقة: " لدى تجار التجزئة نظرة تفاؤلية جيدة فيما يخص العملات الرقمية وأعمالها كطريقة من طرق الدفع بل ويُسارعون الآن في إدراك ذلك باعتباره ضرورة مُلحة للعمل في المجال. ولا تزال إلى الآن حالات الإنفاق على الجانب الأصغر ولكنه ينمو بشكل ملحوظ. وليس من الغريب أن تقوم المزيد من الشركات الكبيرة العالمية الآن بإجراء استثمارات كبيرة في مُخططات تبني العملات الرقمية الخاصة بها. وقد استثمر بالتأكيد أكثر من نصف تجار التجزئة (أي حوالي 54%) -مع إيرادات تبلغ 500$ مليون وأكثر- أكثر من 1$ مليون في تمكين المدفوعات بالعملات الرقمية في حين أنّ 6% فقط من صغار تجار التجزئة -مع إيرادات تقل عن 10$ مليون- فعلوا ذلك ". 

ففي بداية الأمر، قبل عدد من التجار العملات الرقمية في أغراض التسويق، وقد أصبحت مع ذلك سرعة وتكاليف المعاملات الآن السبب الرئيسي في اعتماد العملات المشفرة بين تجار التجزئة في الولايات المتحدة. بالإضافة إلى ذلك، ركزت شركة Deloitte المالية في تقريرها على أهمية تعليم التشفير والعملات المشفرة في ظلّ إطار تنظيمي واضح لِقبول الأصول الرقمية بين تجار التجزئة في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية. 

وأضاف التقرير: " إننا نتوقع أن تدعم حالات التعليم المستمر والأوسع مجالاً مزيداً من حالات الوضوح التنظيمي للسماح بحالات تبنّي واسعة النطاق عبر مجموعة أوسع من عروض ومنتجات الخدمات المالية، كما إننا نشعر بالتشجيع بشكلٍ خاص من خلال المشاركة الحالية من مدارات ومجالات مختلفة للحكومة الأمريكية ".