أوضحت هيئة التجارة الفيدرالية FTC الأمريكية في آخر تقريرٍ لها أن العمليات الاحتيالية على العملات المشفرة قد تزايدت بصورة كبيرة، فقد خسروا أكثر من 1$ مليار من الأصول الرقمية في العمليات الاحتيالية منذ بداية العام 2021 من العمليات الاحتيالية على العملات المشفرة والتي أثرت بالفعل على ما يُقارب 46.000 شخص. ووفقاً للتفاصيل التي نشرتها الهيئة التنظيمية المذكورة، دفع الأشخاص الضحايا حوالي 70% من إجمالي المبلغ بالبيتكوين باعتبارها أكبر الأصول الرقمية العالمية، وحوالي 10% بعملة Tether و9% بعملة الإيثيروم المشفرة. وقد حدثت نسبة كبيرة من العمليات الاحتيالية على العملات المشفرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي. 

فمنذُ بداية العام 2021، فقد الأشخاص حواليّ 575$ مليون في العمليات الاحتيالية على العملات المشفرة منهم 185$ مليون من أصول التشفير في العمليات الاحتيالية الرومانسية. وقد بلغت القيمة الإجمالية للعمليات الاحتيالية على العملات المشفرة حواليّ 93$ مليون. 


اقرأ هذا الخبر| خسارة المواطنين في أستراليا 158 مليون دولار أسترالي في بعض العمليات الاحتيالية


ومما ورد عن الهيئة التنظيمية FTC في تقريرها الأخير ذات العلاقة: " يزعم المحتالون الاستثماريون أنهم يستطيعون الحصول بكل سرعة وسهولة على عائدات مالية ضخمة من المُستثمرين، فعادةً ما تذهب مثل هذه الاستثمارات مباشرةً إلى المحافظ الخاصة بالمحتال نفسه. حيث أفاد العديد من الأشخاص أن مواقع الويب الإلكترونية والتطبيقات الاستثمارية تسمح لهم بالفعل بِتتبّع عمليات النمو للعملات المشفرة الخاصة بهم، ولكنها كلها مُزيّفة. بينما يُفيد بعض الأشخاص الآخرين بإجراء فحص اختباري صغير يكفي فقط لإقناعهم بأنه من الأمن الدخول في كل شيء وتجربة كل شيء، ويُطلب منهم -عندما يُقررون بالفعل إنفاق النقود- إرسال المزيد من العملات المشفرة مقابل بعض الرسوم الوهمية. ولم يتمكنوا بالنهاية من استرداد أيّ من أموالهم ". 

ووسط نسبة الشعبية المُتزايدة للعملات الرقمية بين الشباب، وجد المحتالون المزيد من الطرق المختلفة للاحتيال عليهم، وهم الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 20-49 عام وهم الأكثر عرضةً للوقوع في فخّ المحتالين على العملات المشفرة. وحذرت الهيئة التنظيمية المذكورة المستهلكين، قائلة: " إن المحتالين فقط هم من يضمنون الأرباح والعائدات المالية الكبيرة، ولا يوجد ضمان على الإطلاق لاستثمار العملات المشفرة بهدف كسب المال بمبالغ كبيرة. ولن يطلب منك بالتأكيد أي شخص قانوني شراء أي من العملات المشفرة لعدم إحداث مشاكل وحماية الأموال قدر الإمكان ".