أعلنت شركة الوساطة التجارية لخدمات التجزئة eToro يوم الأربعاء عن قرارها بضمّ عملاء جُدد من جنوب أفريقيا، حيث قالت في إعلانٍ لها: " لقد مرّ وقت طويل، ولكننا مُتحمسون جداً للإعلان عن قبولنا الآن المزيد من المستخدمين الجُدد من جنوب أفريقيا ". 

ولا تمتلك الشركة المذكورة أي ترخيص تنظيمي من هيئات تنظيم الأسواق المالية في جنوب أفريقيا خاصة هيئة سلوك القطاع المالي، وهي تقوم الآن تقوم بتسجيل العملاء من الدولة الأفريقية بمُوجب الكيان البريطاني التابع للشركة eToro UK Ltd المُرخص من هيئة السلوك المالي FCA في بريطانيا. 


اقرأ هذا الخبر| ايتورو eToro تضيف 4 رموز جديدة ووصول الأصول المشفرة لديها إلى 62


وقد تمكنت بالفعل شركة eToro من مقرها في إسرائيل من ترسيخ اسمها من خلال تقديم خدمات نسخ التداول في البداية ومن ثمّ الانتقال إلى تقديم خدمات وساطة تجارية مُتكاملة تعمل على تنظيمها في العديد من الولايات القضائية الأخرى مثل أستراليا وسيشل وقبرص. وقد قررت الشركة المشاركة في أسواق التداول المالي الأفريقية في الوقت الذي كانت تسعى خلاله لإدراج نفسها علناً في بورصة الأوراق المالية في الولايات المتحدة، حيث كانت قد أبرمت اتفاقية ذات علاقة مع شركة أمريكية للشيكات على بياض بهدف الاندماج العكسي ولكنها لم تُغلق الصفقة التجارية بعد حتى مع اقتراب الموعد النهائي المُقرر لها يوم 30 يونيو 2022. 

وبالإضافة إلى ذلك، سجلت شركة eToro نفسها كمُزوّد خدمات الأصول الرقمية DASP في فرنسا الأمر الذي سمح لها بتقديم منتجات التشفير الغير مدعومة بالرافعة المالية في البلاد بل وتعمل الآن على توسيع عروض العملات المشفرة الخاصة بها بصورة كبيرة. وتجدر هنا الإشارة إلى أنّ جنوب أفريقيا يُعتبر الآن سوقاً مالياً رئيسي تزدهر فيه أنشطة التداول وتجارة التجزئة، حيث يُقدر عدد مُتداولي الفوركس يومياً في البلاد بحواليّ 190.000 متداول، وهي تتبع نيجيريا مباشرةً في ذلك. كما تصدرت جنوب أفريقيا متوسط أحجام المعاملات لكل متداول في القارة، وذلك حسبما ورد في تقارير بعض المواقع الموثوقة العام الماضي. وفي الوقت نفسه، يُخطط وسطاء تجاريون آخرون لدخول أسواق تجارة التجزئة المُربحة في جنوب أفريقيا، ومنها شركة XTB ومقرها في بولندا والتي تُخطط الآن لإطلاق أعمال تداول العملات الأجنبية (الفوركس) في جنوب أفريقيا خلال النصف الثاني من العام الجاري 2022.