لقد توصلت هيئة الأوراق المالية والبورصة القبرصية CySEC إلى اتفاقية تسوية مقابل 150.000 يورو مع شركة الوساطة التجارية لفوركس وعقود الفروقات Credit Financier Invest CFI Limited بتهمة انتهاك بعض قواعد الامتثال التنظيمي حول منع عمليات غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، وذلك حسبما تمّ الإعلان عنه يوم الثلاثاء. حيث اتخذت الهيئة التنظيمية القبرصية هذا القرار في أوائل شهر مايو، ووقعت الآن بالفعل اتفاقية التسوية مع الشركة التي دفعت المقابل على الاتفاق على أنّ بعض عمليات CFI قد تمّ تحسينها بالفعل. 

حيث تعتبر CFI منصة وساطة تجارية مُتعددة التنظيمات، فهي مُرخصة ومُصرّح لها بالعمل في كل من بريطانيا والإمارات العربية المتحدة والأردن ولبنان وموريشيوس. ولقد ذكر الإعلان التنظيمي المذكور أن الشركة قد انتهكت ثلاثة قواعد تنظيمية منها تلك القوانين المتعلقة بتطبيق إجراءات تنظيمية كافية ومناسبة خاصة بتحديد هوية العملاء وحالات العناية الواجبة الخاصة بهم وبعض إجراءات الفحص التفصيلي لكل معاملة والتي يُمكن اعتبارها بطبيعتها مُعرضة بشكل خاص لبعض الجرائم المتعلقة لعمليات غسيل الأموال أو تمويل الإرهاب، هذا إلى جانب إبلاغ موظفي الشركة حول الأنظمة والإجراءات التي تتبعها الشركة. 


اقرأ هذا الخبر| هيئة السلوك المالي FCA تصرح أن منصة التداول في لندن Profit FX غير مصرح بها


وقد قال الرئيس التنفيذي لشركة CFI Cyprus السيد إيلي عون مُوجهاً حديثه لموقع إخباري موثوق ذات علاقة أن هذه القضايا تتعلق ببعض الأمور الإجرائية والإدارية، وأضاف: " إن شركة CFI سعيدة بإنهاء هذا الأمر بل وتتطلع إلى العمل عن كثب مع الهيئة التنظيمية المذكورة. ونودّ هنا أن نوضح بصورة أكبر أن عملية التسوية هذه تخصّ كياننا CFI Cyprus فقط ". 

وفي إجراء تنظيمي آخر، قامت الهيئة التنظيمية بسحب ترخيص شركة الاستثمار القبرصية CIF من شركة SPA Financial Services Ltd بعد أن تخلت الشركة نفسها طواعيةً عن الترخيص، ولكنها منحت الترخيص نفسه لشركة إدارة صناديق الاستثمار البديلة AIFM. وقد قامت أيضاً هيئة CySEC التنظيمية مؤخراً بتغريم وحظر العديد من المدراء التنفيذيّين السابقين والحاليّين لدى شركة الوساطة التجارية لفوركس وعقود الفروقات Maxigrid ومنعهم من العمل خاصة مع فقد هذه الشركة لِترخيص CIF الخاص بها في فبراير الماضي.