لقد أثارت هيئة السلوك المالي FCA التنظيمية في بريطانيا المزيد من المخاوف والتحذيرات الشديدة من عمليات الاحتيال المُتفشية بصورة كبيرة القائمة على (تقنيات) مشاركة الشاشة والتي بلغ عدد ضحاياها حواليّ 2142 شخص منذ يوليو من العام 2020، حيث كشفت الهيئة التنظيمية المذكورة أن ضحايا هذا النوع من الاحتيال قد فقدوا أكثر من 25 مليون جنيه استرليني خلال الفترة الممتدة ما بين يناير من العام 2021 وحتى مارس هذا العام 2022. وبالفعل، تستهدف عمليات الاحتيال المذكورة الأشخاص من جميع الفئات ما بين 18 عاماً وحتى 70 عام. 

وأوضحت أيضاً الهيئة من جهتها أن المحتالين يعملون على سرقة المعلومات للوصول إلى المزيد من الحسابات المالية بعد السيطرة على أجهزة الضحايا باستخدام برامج "مشاركة الشاشة" المذكورة، حيث يتواصلون مع هؤلاء الضحايا عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو حتى عن طريق المكالمات الصوتية. حيث يحاولون في بداية الأمر كسب ثقة الضحايا المحتملين عن طريق الإقناع ومن ثمّ يُطالبونهم بتحميل أحد البرامج المُتاحة لمُشاركة الشاشة على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم للتحكم بها. 

وقالت الهيئة التنظيمية أيضاً إن المحتالين يتواصلون مع الضحايا مُدعين البحث عن المساعدة في مجموعة من الخدمات مثل الاستثمار وغيرها من الخدمات المصرفية، ومما ورد عنها بالخصوص: " إنّ إحدى علامات التحذير الرئيسية لعمليات الاحتيال المحتملة تتمثل في أن يتواصل معك شخص معين أو شركة معينة ومن ثمّ يُطالب بمُشاركة الشاشة لكيّ يتمكّن من الوصول عن بعد إلى الهاتف أو جهاز الكمبيوتر الخاص بك، حيث تعتبر هذه بالتأكيد علامة تحذير على وجود عملية احتيال معينة ". 


اقراء هذ الخبر | كونسوب Consob السلطة التنظيمية المالية الإيطالية تحجب 5 مواقع مالية غير قانونية


وقد أشارت أيضاً الهيئة التنظيمية المشمولة في الإعلان إلى أنّ هذا النوع من الاحتيال لا يُمكن أن يحدث إلّا في حال قام الشخص بتحميل برامج مشاركة الشاشة التي سمحت بالفعل للمحتالين بالتحكم في جهاز الكمبيوتر الخاص به وبالتالي الوصول إلى المزيد من المعلومات الشخصية بما فيها الحسابات المالية. 

ولقد جاءت هذه التحذيرات الأخيرة كجزء من حملة ScamSmart الخاصة التابعة لهيئة FCA التنظيمية والهادفة باستمرار إلى زيادة نسبة الوعي ضد العمليات الاحتيالية ذات العلاقة، فقد كانت الهيئة نفسها قد أجرت قبل ذلك دراسة وجدت من خلالها أنّ حواليّ 47% من المشاركين يُمكنهم بسهولة تحميل برامج مشاركة الشاشة والسماح لآخرين بالوصول إلى شاشة أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم عند الطلب، حيث شملت الدراسة المذكورة حواليّ 2000 مستثمر تتراوح أعمارهم ما بين 18-55 عام. 

وقال بالخصوص المدير التنفيذي لدى قسم الإنفاذ والرقابة التابع لهيئة FCA التنظيمية السيد مارك ستيوارت: " يُمكن أن يتم إجراء عمليات احتيال استثمارية على مدار عدة أشهر، ولكن مُشاركة المُستهلكين الشاشة دون إتّخاذ الإجراءات المناسبة يُمكن أن يُغيّر كل شيء في لحظة واحدة. فمِن الصعب للغاية استرداد الأموال بمُجرد فقدانها بهذه الطريقة، ولكن يُوجد هناك طرق معينة لمحاولة حماية نفسك منها والمُتمثلة في عدم مشاركة الشاشة مع أشخاص آخرين نظراً لأن هناك بعض الشركات التي لن تطلب منك القيام بذلك أو حتى التحقق من مواقع الويب الخاصة بك على Scarsmart للحصول على المشورة بشأن كيفية تجنّب التعرض للخداع بهذه الطريقة ".