أوضح البنك المركزي الأرجنتيني يوم الخميس في بيانٍ له خاص بالمؤسسات المالية المُنظمة في البلاد مؤكداً على قراره بمنعها من إجراء أية معاملات تجارية خاصة بالأصول المشفرة للعملاء، وذلك بعد أيام قليلة فقط من تأكيد إثنيْن من البنوك الأرجنتينية الخاصة على تقديمِهما خدمات بيع وشراء العملات المشفرة للعملاء وكان إحداهما هو بنك Banco Galicia -وهو أكبر بنك خاص في البلاد من حيث القيمة السوقية- والآخر هو بنك Brubank الذي أطلق أولى خدماته المحلية المنظمة خلال العام 2017. 

ومما ورد عن البنك المركزي للأرجنتين بالخصوص: " تسعى الإجراءات التي أمر بتنفيذها مجلس إدارة البنك المركزي للأرجنتين إلى التخفيف من حدة المخاطر المرتبطة بالعمليات التجارية الخاصة بالأصول الرقمية (المشفرة) والتي يُمكن بالتأكيد تقديمها لمُستخدمي الخدمات المالية والنظام المالي ككُل ". 


اقراء هذ الخبر | بورصة Binance توقع صفقة لمدة خمس سنوات مع الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم


والآن، يتعيّن على كل من بنك Banco Galicia وبنك Brubank التوقف عن تقديم أيّ نوع من الخدمات المالية المرتبطة بهذا النوع من العملات بحلول يوم الجمعة، وذلك حسبما ورد في بيان Coindesk الذي يركز على العملات المشفرة. وقد أوضح البنك -باعتباره جهة تنظيمية محلية كبيرة- أن الأصول المشفرة لا يتم تنظيمها من قبل أي جهة تنظيمية محلية في الأرجنتين، بل ويمنع أيّ من الجهات التي تقدم خدمات مالية منظمة في البلاد من تقديم أي من خدمات العملات المشفرة. 

وعلى الرغم من ذلك، شهدت الأرجنتين بعدها نمواً هائلاً في نسبة اعتماد العملات المشفرة من جماهير عديدة خلال السنوات الأخيرة والذي كان مدفوعاً في الغالب بارتفاع نسبة التضخم المالي في البلاد. وكان البنك المركزي في البلاد قد اتّخذ موقفاً صارماً ضد الأصول الرقمية، حيث كان قد أصدر تحذيراً خلال العام الماضي ركز خلاله على مخاطر العملات المشفرة مؤكداً على أنها تمثل المزيد من المخاطر والتحديات التي تواجه المستخدمين والمستثمرين والنظام المالي ككُل. 

وكان البنك أيضاً قد اتّخذ خلال مارس الماضي موقفاً أكثر صرامة ضد الأصول الرقمية عندما دخل في صفقة إعادة هيكلة ديون تنطوي على مبلغ قدره 45$ مليار مع صندوق النقد الدولي IMF والتي أوضحت البلاد بعدها أنها تستثني دائماً استخدام العملات المشفرة بهدف منع عمليات غسيل الأموال وبعض العمليات التجارية الغير رسمية والحدّ منها.