لقد تمّ اختبار الأوضاع والظروف المالية للعديد من الأشخاص بدقة مُتناهية مع انتشار جائحة كورونا COVID-19 الفترة التي كان خلالها الكثير حول العالم من العاطلين عن العمل لفترات زمنية طويلة ومنهم من اضطر للحصول على أجور قليلة، حيث كان الكثير ممّن ينظرون الآن فيما يُمكنهم فعله لحماية أنفسهم مالياً في حال حدوث طوارئ أخرى في المستقبل. فقد نبّه هذا الوباء الكثير من الأشخاص إلى أهمية الاستعداد والجهوزية المالية خاصة وأنّ حالات الطوارئ لا يُمكن لأحد التنبؤ بها، فقد تتعرض لحادث معين أو تتعطل السيارة الخاصة بك فجأة أو حتى تنتشر جائحة أخرى مُشابهة. 

ومهما كانت الحالات أو الظروف، من الهام جداً أن تكون مُستعداً بشكل جيد لجميع الاحتمالات المُمكنة، بحيث سيتم عرض هذه المقالة ببعض الطرق التي يُمكنك من خلالها تحسين استعدادك وجهوزيّتك المالية، ومنها:


اقراء هذ الخبر | ساندستورم Sandstorm تطلق NFT Marketplace لجلب أفضل العلامات التجارية إلى ميتافيرس Metaverse


-تدقيق الأموال الشخصية

حيث يعتبر المجال الأول الذي ينبغي على الأشخاص النظر فيه هو تقييم الوضع المالي الحالي الخاص بهم، ويعتبر هذا العمل بسيط ولكنه فعال للغاية، وهي أن تنظر وتُقدر جميع المصاريف المالية المعتادة الخاصة بك خلال فترة شهرية وتُحدد المجالات التي يُمكنك تقليص نفقاتك فيها. كما يعتبر تقييم وتقدير الأشياء الغير قابلة للنقاش هام جداً أيضاً، فهذا يسمح لك بتخصيص الدخل الخاص بك بطريقة صحيحة على جميع المجالات الحيوية لوضعك المالي. وبمُجرد احتساب النفقات المالية العادية مثل مدفوعات الإيجار أو الرهون العقارية وسداد بعض القروض وفواتير الخدمات، يُمكنك بالفعل النظر في مقدار الأموال المُتبقية وإدارتها. 

كما يُمكنك تخصيص هذه الأموال الإضافية على النحو الذي تراه مناسباً، حيث تمنحك عملية تدقيق التمويل الشخصي نظرة ثاقبة مناسبة للمبلغ الذي يُمكنك توفيره خلال فترة شهرية أو المبلغ الآخر الذي يُمكنك إنفاقه على السلع والخدمات التقديرية ذات العلاقة. 

-وضع ميزانية

حيث إنّ هناك الكثير من الأشخاص الذين لا يتتبّعون كيفية إنفاقهم لأموالهم وبالتالي لا يعتقدون أنهم يُنفقون الكثير على مدار الشهر من سلع وخدمات ربّما غير ضرورية، إلا أن الواقع قد يختلف بصورة كبيرة. فعادةً ما تُضيف تلك المُشتريات الصغيرة التي تُجريها بانتظام في محطات الوقود والمتاجر الصغيرة الأخرى، وقد تُصاب أيضاً بالصدمة من مقدار تراكم هذا النوع من النفقات العشوائية في نهاية الشهر وعلى مدار العام. 

ومن خلال إنشاء ميزانية معينة لأوجه الإنفاق، يُمكنك بالتأكيد التحكم بصورة أكبر من مصروفاتك الشهرية، كما يعتبر الإنفاق على الطعام والترفيه مثلاً أحد أهم المجالات التي ينبغي التركيز عليها عند وضع الميزانية. وبمُجرد أن تعرف المبلغ المُحدد الذي يُمكنك إنفاقه، ستكون قادراً بالفعل على الاحتفاظ بالأموال المُتبقية لنفقات أخرى هامة كما ينبغي أن يكون هناك مستوى لا بأس به من الانضباط خلال تتبّع الميزانية المالية وإلّا ستذهب جهودك جميعها عبثاً. 


اقراء هذ الخبر | إيلون ماسك يتسبب في انخفاض رموز APE


-ملئ صندوق الطوارئ

حيث يعتبر صندوق الطوارئ الجاهز أحد أقوى الأدوات الهامة في تحضير وإعداد النفقات الغير مُتوقعة، فقد كانت فيه هذه الفكرة مُتاحة منذ سنوات عديدة أدرك الناس خلالها حقاً أهمية وجود مثل هذه الصناديق المُساعدة خاصة بعد فترة انتشار الوباء حيث كان الكثير من الناس قادرين على التراجع عن مُدّخراتهم الطارئة خلال أكثر الفترات المالية الصعبة. ويعد الوصول السريع إلى أموال حالات الطوارئ أمراً حيوياً للغاية، فهو يُزيل الكثير من الضغوطات الإضافية التي قد تظهر في حال لم يكن لديك الكثير من الأموال تحت تصرفك. كما إنّ هناك مدارس فكرية مختلفة تتعلق بالمبالغ التي ينبغي أن تكون موجودة في صناديق الطوارئ ذات العلاقة. وكل ذلك تبعاً للقاعدة العامة التي تنص على أنه عندما يكون لديك ما يُعادل من 3-6 أشهر من نفقات المعيشة مُتراكمة، فيُمكنك الوصول إليها بسهولة.

-كسب بعض النقود الإضافية

إنه في الوقت الذي تنتشر فيه المزيد من المقالات حول التمويل الشخصي والتي تتحدث بوضوح عن الطرق المختلفة التي يُمكنك من خلالها توفير المزيد من الأموال، هناك الكثير من الناس الذين يتجاهلون فوائد التركيز بصورة أكبر على تحقيق المزيد من الإيرادات الإضافية. وكما هو معتاد، يعتبر الكلام أسهل من الفعل دائماً. كما إنّ هناك الكثير من العربات المختلفة التي يُمكن للناس تجربتها من أجل الحصول على المزيد من الإيرادات والأموال الإضافية والتي يُمكن أن تساعدك بالفعل في تخفيف عبء مصاريف أخرى معينة وتمنحك مساحة أكبر قليلاً للتنفس عند إدارة الأموال. وفي هذه الأيام، تعتبر عمليات تداول العملات الأجنبية (الفوركس) أحد أهم الطرق العالمية الشائعة الهادفة لزيادة الدخل. 

وبالفعل، هناك العديد من المنصات العالمية مثل Forex4 التي تقدم المزيد من المساعدة للمتداولين المُبتدئين والتي يُمكنك من خلالها التعرف على جميع جوانب التداول والبدء فيه في أيّ وقت من أوقات الإطلاق. فهي تُقدم أكثر من 150 أداة تداول مختلفة وتعمل على منصات MetaTrader4 إلى جانب بعض التقنيات الخاصة بها مثل Forex4you Mobile و Desktop و Webtrader والهادفة باستمرار إلى تزويد المتداولين بخدمات التداول السهلة مُتعددة المنصات. حيث من المعروف أن تداولات الفوركس تنطوي على المزيد من المخاطر الكبيرة على رؤوس أموال المستثمرين، وبالتالي يُرجى قراءة والتأكد من فهمك الكامل لتقرير الإفصاح عن المخاطر ذات العلاقة.