لقد أطلقت شركة الخدمات المالية مُتعددة الجنسيات Visa المُدرجة في بورصة نيويورك برنامجاً خاصاً بالرموز الغير قابلة للمُبادلة NFTs لمساعدة العاملين فيها (المُبدعين) في توسيع مجال أعمالهم الصغيرة فيها، ويُطلق عليه "برنامج المبدعين Visa Creator Program" والذي سيُساعد بالتأكيد الفنانين والموسيقيّين ومُصممي الأزياء وصانعي الأفلام في أعمالهم في المجال الرقمي العالمي. وذكرت الشركة أنه سيتم اختيار مجموعة من رواد الأعمال الناشئين لكل دورة من دورات البرنامج وستعمل هي نفسها على دعم أصحاب المشاريع ومساعدتهم في معرفتهم العملية وتواجدهم في النظام البيئي الخاص بهذا النوع من الرموز NFTs

وبالخصوص، قال رئيس قسم العملات المشفرة التابع لشركة Visa السيد كاي شفيلد: " إن الرموز الغير قابلة للمبادلة NFTs لديها القدرة على أن تصبح أحد المُسرعات القوية لاقتصادات المُبدعين حول العالم، فقد كنّا ندرس نظام العمل الخاص بهذا النوع من الرموز وتأثيراته المُحتملة على مستقبل التجارة والتداول والبيع بالتجزئة وحتي وسائل التواصل الاجتماعي. وإننا نريد من خلال برنامج Visa Creator مساعدة الجيل الجديد من الشركات الصغيرة في الاستفادة من المزيد من الوسائل والأدوات المالية الجديدة في مجال التجارة الرقمية ". 


اقراء هذ الخبر | شركة i2c توقع شراكة مع Visa كمُعالج للتكنولوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا


وقد ظلّ عام 2021 عاماً جيداً غير قواعد المجال بالنسبة للرموز الغير قابلة للمبادلة NFTs حيث ازدادت خلاله نسبة الاهتمام بالتكنولوجيا الناشئة وبلغت أحجام تداول هذا النوع من الرموز مستويات قياسية خلاله. وبهدف مساعدة الشركات الصغيرة، سيعمل برنامج Visa Creator على جذب المزيد من المُبدعين وأصحاب الأعمال حول العالم المُهتمين ببناء ومواصلة أعمالهم من خلال الرموز الغير قابلة للمبادلة. وأشارت شركة Visa نفسها إلى أنّ هذا البرنامج الحديث من شأنه أن يدعم هؤلاء المُبدعين وأصحاب الأعمال في أهم المجالات الرئيسية بما فيها الإرشاد الفني والإنتاج والوصول إلى قادة الفكر وبناء المجتمع والتعامل مع عملاء وشركاء شركة Visa ومحاولة تسريع سير أعمال النمو الخاصة بها. 

ومن جهته، الرياضي المُحترف وصاحب شركة Aku وأحد المشاركين الأوائل أيضاً في برنامج Visa Creator السيد ميكا جونسون: " لقد اعتمدت على مجموعة من الخبراء والعاملين في مجال الرموز الغير قابلة للمُبادلة NFTs لتأسيسي في هذا العالم الجديد خلال الأيام الأولى من مسيرتي المهنية فيها، ولكنّني الآن مُتحمس جداً للعمل مع شركة Visa لتقديم نفس النوع من الإرشاد والمساعدة لآخرين من المُبدعين الناشئين خلال مسيرة عملهم في هذا المجال ".