أكدت اليوم شركة المدفوعات والمعاملات التجارية Worldline العالمية على قيام بنك UniCredit بِتجديد شراكته معها لبعض الخدمات المصرفية المفتوحة المصدر TPP، بحيث تسمح فترة التمديد لعملاء هذا البنك بربط حساباتهم الخاصة بأيّ من البنوك الأخرى في جميع أنحاء أوروبا عبر واجهة برمجة تطبيقات واحدة وتقديم المزيد من الفرص الاستثمارية الجديدة لهم. فمُنذ العام 2020، يستخدم بنك UniCredit خدمات TPP المصرفية المفتوحة المصدر والمُقدمة من شركة Worldline، حيث تعني بالتأكيد تمديد الشراكة بينهما استمرار البنك باستخدام هذه الخدمات لمدة عامين آخرين. 

وقال من جهته مسؤول قسم الأعمال التجارية لدى شركة Worldline Financial Services السيد ألساندرو باروني: " بِصفتنا شركة مدفوعات تكنولوجية عالمية سريعة النمو، إننا نرغب دائماً بالاستمرار بدعم عملائنا للازدهار في الاقتصاد الذي يقوده API خارج الأسواق المالية الإقليمية ومُحاولة اغتنام المزيد من الفرص بما فيها الخدمات المصرفية المفتوحة المصدر والتمويل المفتوح. إننا فخورون جداً بتمديد شراكتنا مع بنك UniCredit نظراً لأنها خطوة واضحة دالة على تقديرهم القيمة المُضافة، وإننا نتطلع دائماً إلى دعمهم في أعمالهم المصرفية العالمية ". 


اقراء هذ الخبر | بورصة Binance تتقدم بطلب للحصول على ترخيص منصة لتداول الأصول الرقمية في تايلاند


وكانت شركة Worldline قد قامت خلال الأشهر 12 الماضية بتوسيع مجال أعمالها وتواجدها بشكل كبير من خلال بعض الشراكات وعمليات الاستحواذ، حيث استحوذت خلال الآونة الأخيرة على حصة الأغلبية في أعمال الاستحواذ الخاصة بتقنيات ANZ إلى جانب إعلانها خلال فبراير هذا العام عن قيامها بتوسيع عروض خدمات الدفع الخاصة بها المُقدمة للتجار العالميّين. 

وتجدر هنا الإشارة إلى أنّ الخدمات المصرفية المفتوحة تحظى بشعبيّة كبيرة جداُ في أوروبا بين المستخدمين من مختلف البلدان، وقال بالخصوص مسؤول قسم المدفوعات والمعاملات التجارية لدى بنك UniCredit السيد لوكا كورسيني إن البنك يستكشف الآن المزيد من الفرص المختلفة داخل النظام البيئي المصرفي المفتوح في أوروبا، وقال: " بِصفتنا بنك مصرفي أول معروف بين البلدان الأوروبية المختلفة، فإننا نعتمد باستمرار في أعمالنا على أحد المُوردين العالميّين ذات حضور في أوروبا من أجل مواجهة المزيد من التحديات والفرص الاستثمارية التي تواجه العملاء باستمرار. وقد أثبتت بالفعل شركة Worldline خلال العامين الماضيين قدراتها المصرفية المفتوحة المصدر من خلال قيامها بتوفير المزيد من فرص الوصول الفعالة من حيث التكلفة في جميع أنحاء أوروبا بالإضافة إلى تمكين المزيد من الخدمات التي يحتاجها العملاء ".