أعلنت شركة Trading 212 UK في بريطانيا عن نتائجها المالية للعام 2021 ليكون عاماً آخر من النتائج المُثيرة للإعجاب، فقد أكدت شركة التحليلات العالمية Companies House أن الشركة قد أنهت العام الماضي بإجمالي إيرادات بلغت 94 مليون جنيه استرليني لتعكس زيادة سنوية نسبتها 74%. وقد ارتفعت أرباح الشركة قبل خصم الضرائب منها إلى أن بلغت 56 مليون جنيه استرليني العام الماضي بعد أن كانت حواليّ 26.96 مليون جنيه استرليني في العام السابق. وبعد تقييم الضرائب السنوية، اتّضح أن الشركة قد حققت أرباحاً صافية بلغت قيمتها حواليّ 45.29 مليون جنيه استرليني. 

وارتفعت أيضاً التكلفة الإدارية للشركة بنسبة 56% لتصل إلى 42.4 مليون جنيه استرليني ويعود ذلك لزيادة نفقات الموظفين وتوسيع مجال أعمالها، فقد تكبّدت الشركة بالفعل بتكلفة كبيرة جداً لتقديم الخدمات المشتركة ما بين بعض الشركات وشركاتها الشقيقة. وتجدر هنا الإشارة إلى أنّ النتائج المالية المذكورة تُمثل فقط أعمال فرع الشركة Trading 212 UK Limited المُرخصة من هيئة السلوك المالي FCA البريطانية، فقد شهدت الشركة الأم الكبيرة Trading 212 Group Limited قفزة ملحوظة في إيراداتها بنسبة 318% خلال العام 2020 مُحققة من خلالها 124.1 مليون جنيه استرليني إلى جانب 10.1 مليون جنيه استرليني من الدخل الصافي في ذلك العام. 


اقراء هذ الخبر | شركة Capital.com تسجل ارتفاعاً سنوياً نسبته 229% في أحجام التداول خلال الربع الأول


وتُقدم الآن شركة Trading 212 التابعة في بريطانيا منصة لخدمات تداول الأسهم والتداول في الأدوات المالية الخاصة بعقود الفروقات والمُقدمة للعملاء المُقيمين في كل من بريطانيا والإتحاد الأوروبي، وركزت الشركة على ذكر أعمالها خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام 2021 ونماذج الإيرادات المالية ذات العلاقة، ولكنها أنهت عمليات التحوّط المُتتالية لإدارة المخاطر التي تواجهها بشكل أفضل. 

ومما ورد في الملف الصادر عن الشركة: " تُدير الآن شركة Trading 212 مخاطر الأسواق المالية بشكل مباشر للحسابات المفتوحة الخاصة بعقود الفروقات مع العملاء بالاعتماد على معايير المخاطر وقواعدها لكل منتج وفئة أصول إلى جانب خدمات التحوط من التعرضات خارج هذه الحسابات مع أطراف خارجية أخرى شهيرة جداً ". 

وكشفت شركة الوساطة المذكورة عن أنها قد أنهت العام بحوالي 2.9 مليار جنيه استرليني من أموال العملاء وأرصدة الأصول المالية بعد أن كانت 2.1 مليار جنيه استرليني فقط في بداية العام، وقد أوزعت الشركة هذا الاهتمام والنمو إلى توجهات الأسواق المالية وأعمالها الأوسع نطاقاً وقيمة علاماتها التجارية المُتزايدة باستمرار. وأضافت الشركة: " في الوقت الذي كان يتم فيه تشغيل عقود الفروقات ومنصات تداول الأسهم المالية، تواصل شركة Trading 212 تحويل تركيز أعمالها على أعمال الوساطة في الأسهم ".