لقد أوضحت صحيفة Arab News العالمية قيام البنك المركزي السعودي وهيئة الأسواق المالية ووزارة التجارة والأعمال في المملكة بتحذير الجهات الرسمية المحلية من استخدام الموارد المالية المتعلقة بتداول العملات الأجنبية (الفوركس) في حساباتها الرسمية على تويتر، وجاء في التحذير: " لا تخسر أموالك في بعض المعاملات مع أشخاص أو كيانات تروّج فقط للفوركس الغير مُرخص ". كما أمر البنك المركزي السعودي خلال الآونة الأخيرة بعض البنوك المحلية بالتوقف عن فتح المزيد من الحسابات الجديدة عبر الإنترنت سواء تلك التابعة للأفراد أو المؤسسات كجزء من الإجراءات الأمنية الجديدة. 

وأصدرت من جهتها هيئة الأسواق المالية في المملكة العربية السعودية تعميماً تحثّ فيه المؤسسات المالية على عدم قبول أيّ من طلبات الاكتتاب العام دون التحقق منها مُسبقاً، وذلك حسبما ورد في النتائج المالية الخاصة بمصادر لم يتم ذكر اسمها بالتحديد. حيث اتّضح خلال الآونة الأخيرة أنه كان هناك زيادة لا بأس بها في عمليات الاحتيال المُتمثلة في استنساخ أعمال بعض المنصات المسؤولة عن تقديم وبيع السلع والخدمات باستخدام بعض الأسماء العالمية الرسمية من أجل الحصول على البيانات اللازمة للوصول إلى الحسابات المصرفية الإلكترونية المطلوبة. 


اقراء هذ الخبر | هيئة السلوك المالي FCA توجه إنذارها لشركة تداول العملات المشفرة الأمريكية


وقد أورد بالخصوص موقع إخباري عالمي موثوق في مارس الماضي أنّ حكومة حماس في قطاع غزة قد منعت تداول العملات الأجنبية (الفوركس) دون إذن من وزارة الاقتصاد نفسها، وأوضحت صحيفة إخبارية أخرى The New Arab أن عمليات الحظر المذكورة كانت على بيع وشراء العملات الأجنبية أو الأوراق المالية أو العملات داخل البورصات الأجنبية. وتقول الحركة إن هذا الحظر والمنع كان نتيجة تزايد عدد الشكاوى المُقدمة بشأن هذه المعاملات، بل وأشارت في بيانٍ لها ذات علاقة إلى منع إقامة أو تقديم أيّ دورات أو برامج تدريبية في هذا المجال مؤكدةً على أنّ من يخالف هذه التعليمات سيتعرض لتبِعات قانونية خطيرة أخرى. 

وعلّق بالخصوص المسؤول في وزارة الاقتصاد السيد يعقوب الغندور وقال إنّ مكتب الوزارة قد تلقّى العديد من الشكاوى من أشخاص فقدوا أموالهم عبر تداولات الفوركس، وأضاف: " لقد استغلّ عدد من الأفراد والشركات الغير مُرخصة والعاملة في هذا المجال في غزة الأهداف التي تأسست من أجلها وبالتالي اشتركوا فيه بقصد الاحتيال على الأشخاص المُبتدئين الراغبين للعمل في مجال الفوركس ".