في الحقيقة، لا تزال المعركة القانونية ما بين شركة Ripple وهيئة الأوراق المالية والبورصة SEC التنظيمية مستمرة، ولكن اتّضح أن الشركة القائمة على تقنيات blockchain قد حققت فوزاً ملحوظاً مقابل الهيئة التنظيمية في المحكمة، فقد كشف أحد مُحاميها يوم الثلاثاء عن قيام القاضية سارة نتبورن برفض طلب هيئة SEC بإعادة النظر في وثائق الحماية المطلوبة بمُوجب أحد الامتيازات المُتعلقة بخطاب ألقاه السيد ويليام هينمان في يونيو من العام 2018 كونه كان حينها مديراً للهيئة التنظيمية المذكورة. 

حيث اعترف السيد هينمان حينها أنه لا يُمكن اعتبار كل من البيتكوين والإيثيروم أوراقاً مالية، وكانت الهيئة نفسها قد أشارت في وقتٍ سابق إلى أن التعليقات المذكورة ما هي سوى وجهات نظر شخصية تابعة للسيد هينمان ولا تعكس الآراء الرسمية لها، ولم تعترض حتى على تلك الوثائق التي تقع خارج حماية امتياز عمليات التداول DPP والتي أعفتْهاالحكومة في السابق من الكشف عنها. 


اقراء هذ الخبر | شركة Ripple تحصل على تقييم قدره 15$ مليار خلال إعادة شراء الأسهم


ومع ذلك، جادلت الهيئة التنظيمية مراراً المحكمة في وقتٍ لاحق بأنّ خطاب السيد هينمان قد أظهر سياسات التشفير وليس آرائه الشخصية -كما قيل- وأنه ينبغي حمايتها. ومما ورد عن القاضية في القضية السيدة سارة: " تسعى دائماً هيئة الأوراق المالية والبورصة المالية SEC إلى الحصول على كلا الاتّجاهين، ولكن جاء الخطاب إما لأن يعكس سياسات العمل التي تتبعها الهيئة التنظيمية أو غير ذلك. ومع إصرارها على أنّ المذكور يعكس الآراء الشخصية للسيد هينمان، فإنها لا تستطيع الآن رفض موقفها ". 

وقال بالخصوص محامي آخر يعمل لدى Ripple ويُدعى جيمس فيلان في تغريدةٍ له على تويتر إن هذا يعتبر انتصار كبير بالنسبة لشركة Ripple. فقد كانت الهيئة التنظيمية قد رفعت دعوتها القضائية ضد شركة Ripple في ديسمبر من العام 2020 مُدّعية أن رموز XRP المشفرة هي أوراق مالية وأن الشركة قامت ببيعها وتحقيق مبلغ تجاوز 1.8$ مليار بشكل غير قانوني عن طريق هذه الرموز. 

ومن الواضح أنها تعتبر واحدة من أكبر القضايا والمعارك القانونية ما بين شركة Ripple وهيئة SEC التنظيمية الأمريكية، حيث إنه إلى الآن وبعد حواليّ عام كامل من جلسات استماع والتماسات في المحكمة، من الصعب تحديد أي من الجهتين التي لديها اليد العليا في القضية. ويبدو إن القرار المناسب هنا أن يتم إصدار المزيد من اللوائح التنظيمية البديلة في الولايات المتحدة الأمريكية في حال عدم التوصل إلى أية اتفاقيات تسوية ما بين الجهتين.