أعلنت يوم الجمعة مجموعة شركات NAGA Group العالمية في ألمانيا عن نتائجها المالية للربع الأول من العام 2022 والتي أوضحت بلوغ إيراداتها حواليّ 18 مليون يورو لتعكس زيادة نسبتها 63% على أُسس سنوية، وأرباحها قبل خصم الضرائب والنفقات الأخرى EBITDA للربع نفسه 5 مليون يورو بعد أن كانت 3 مليون يورو فقط خلال الربع الأول من العام 2021. حيث قال من جهته الرئيس التنفيذي لهذه الشركة السيد بنيامين بلسكي: " يُسعدنا جداً أن نرى مثل هذه البداية العملية تماماً خلال العام 2022 ومواصلة الشركة نفسها NAGA بالثبات نحو تحقيق أهدافها المرجوّة. فقد أثر بالتأكيد التصعيد المؤسف في أوكرانيا على رغبة العملاء بالعمل خلال الربع الأول، ولكن بدأت هذه الحالة بالتعافي بحلول نهاية شهر مارس ". 

فقد أنهت هذه الشركة العام 2021 المُنقضي بنتائج مالية قياسية تماماً، حيث حققت خلاله إيرادات كبيرة بلغت قيمتها الإجمالية 55.3 مليون يورو وأرباحاً بلغت قبل خصم الضرائب والنفقات الأخرى منها حواليّ 12.8 مليون يورو، بل وجعلت اسمها مؤخراً يُعرف على أنها أحد كيانات خدمات نسخ التداول ولكنها توسعت الآن لتشمل المزيد من الأعمال المالية الأخرى. كما إنها تُخطط الآن للإبلاغ عن نتائج أعمال وساطة جديدة وتداول للعملات المشفرة على منصات المدفوعات ذات العلاقة. 


اقراء هذ الخبر | شركة التداول الاجتماعي ناجا NAGA تطلق منصة المدفوعات NAGA Pay


وأضاف السيد بلسكي: " لقد أصبحت جميع منصات العمل الخاصة بنا نشِطة تماماً ولديها نماذج أعمال واضحة لتحقيق المزيد من الدخل، ويتعلق الآن الأمر بتوسيع مجال الأنشطة المالية والعمليات التسويقية الخاصة بكل مجال ". 

وتركز الشركة المذكورة في الوقت نفسه على التوسعات الجغرافية لتشمل المزيد من المناطق العالمية خاصة مع إطلاق أعمالها المشفرة الجديدة، فقد حصلت مؤخراً وسط أعمالها الرقمية الجديدة التي تمّ إطلاقها الشهر الماضي على ترخيص للعمل في مجال التشفير في إستونيا وتتوقع الحصول على ترخيصين جُدد لمُقدمي خدمات الأصول المشفرة العالمية بحلول الربع الثاني هذا العام. كما تستكشف الشركة من جهةٍ أخرى بعض عمليات الاستحواذ الاستراتيجية في كل من أوروبا وجنوب شرق آسيا بهدف تسريع مُخططاتها التوسعية العالمية.

وقال بلسكي هنا: " لا شكّ بأن مستقبل العمل في هذا المجال يكمن في الشركات المُرخصة عالمياً والمتوافقة بالكامل في مجال العمل هذا الديناميكي السريع، ومن المُتوقع تماماً أن تكون العملات المشفرة العالمية عاملاً هاماً ومساعداً تماماً في جميع المجالات الرئيسية التي نعمل بها، حيث إننا نرى التوسع هو الخارطة التنظيمية التي نستمرّ عليها كأولوية أساسية لدينا ".