قد تبدأ الآن الهيئة التنظيمية الإيرلندية ASAI في تضييق الخناق على إعلانات التشفير، حيث تقوم الآن بمُراجعة إعلانات المنتجات المرتبطة بالعملات المشفرة في ضوء العديد من شكاوى المُستهلكين. وتلاحظ الآن الهيئة نفسها ارتفاع كبير في نسبة الترويج للشركات التي تقدم خدمات العملات المشفرة في وقتٍ لم تكن فيه هذه العملات المُنظمة في إيرلندا. 

وأدركت أيضاً الهيئة التنظيمية أنّ إعلانات التشفير لا تركز في عملها على المخاطر والمنتجات والخدمات التي يتم الترويج لها باستمرار خاصة مع تراكم الشكاوى ذات العلاقة التي دفعت هيئة ASAI لمُراجعة إرشاداتها بشأن إعلانات التشفير. وقال بالخصوص مُتحدث باسم الهيئة التنظيمية: " تُفكر الآن هيئة ASAI في مراجعة ما إذا كانت هناك حاجة إلى وجود قواعد وإرشادات إضافية في ضوء التوجهات المالية الناشئة لإعلانات الأعمال التجارية الخاصة بالعملات المشفرة. وتُدرك الآن بالتأكيد الهيئة التنظيمية المخاوف المتعلقة بمدى معرفة المستهلكين بالعملات المشفرة إلى جانب بعض القواعد والقوانين العامة المُتعلقة بأساسيات الصدق والأمانة والبراهين، حيث تحتوي أكواد هيئة ASAI على العديد من القواعد المتعلقة بالإعلانات المالية ". 


اقراء هذ الخبر | كوين بيس Coinbase توقف إيداعات UPI في الهند بعد بيان شركة المدفوعات الوطنية الهندية NPCI


وتعتبر هذه القواعد والقوانين بمثابة خطوات ضمان عدم استفادة أي من أصحاب الإعلانات من قلة خبرة المستهلكين والعملاء وبالتالي ينبغي أن تكون مخاطر الاستثمار في العملات المشفرة واضحة من البداية. ونظراً لأن إعلانات التشفير لم تخضع إلى الآن لمراجعات هيئة ASAI، فقد يتمّ إصدار إرشادات جديدة أو حتى وضع مجموعة جديدة من القواعد من خلال هذه الهيئة التنظيمية. ويواجه الآن العديد من المؤثرين على وسائل التواصل الاجتماعي مجموعة جديدة من القواعد والقوانين للعمل في أستراليا. 

وبالفعل، يشعر الآن بعض من الجهات المُعلنة بالقلق بشأن قيام بعض الجهات التنظيمية في ترويض صناعة التشفير بعد تزايد شعبيّتها ومنهم هيئة السلوك المالي FCA في بريطانيا التي قدمت استراتيجيات عملها الجديدة لمدة ثلاث سنوات تقريباً. والآن، يكتشف قسم إيرادات الهيئة المزيد من الطرق المختلفة للحدّ من حالات التهرب الضريبي في البلاد خاصة مع بدء بعض البورصات وشركات الوساطة التجارية في الإبلاغ عن بعض التداولات في العملات المشفرة كونها واحدة من الخيارات الأساسية التي تتمّ مناقشتها. 

وفي وقت كتابة هذا التقرير، كانت الإيرادات تعتمد بالدرجة الأولى على الأفراد للإبلاغ عن مكاسبهم الرأسمالية في أسواق العملات المشفرة، بل وتتم مناقشة طرق جديدة لفرض ضرائب التشفير على المُقيمين الإيرلنديّين الذين يعيشون في الخارج.