يقول عضو المجلس التنفيذي لدى البنك المركزي الأوروبي السيد فابيو بانيتا: " إن البحث حول العملات الرقمية الخاصة بالبنوك المركزية CBDCs هو أكثر بكثير من مجرد لعبة ". 

ويقول أيضاً إن التصميم الدقيق لهذا النوع من العملات أمر بالغ الأهمية لتعظيم فوائد التكنولوجيا المالية الناشئة والكامنة وراء العملات الرقمية الخاصة بالبنوك المركزية.

فقد أطلق العام الماضي البنك المركزي الأوروبي مرحلة التحقيق في مشروع اليورو الرقمي لمُعالجة القضايا الرئيسية المتعلقة بتصميمه وتوزيعه، وأشار السيد بانيتا أيضاً أن البنك المركزي الأوروبي يُخطط للجمع بين كفاءة المدفوعات الرقمية وسلامة أمان أموال البنك المركزي من خلال اليورو الرقمي. 


اقراء هذ الخبر | شركة BitPay تدعم مدفوعات شبكة Bitcoin Lightning


وقال السيد بانيتا: " لقد أشارت الأبحاث الخاصة بالعملات الرقمية الخاصة بالبنوك المركزية إلى العديد من الخطوات والإجراءات الهامة، فقد انتقل عدد من الباحثين خلال السنوات القليلة الماضية إلى أهم المُصطلحات والتعريفات الأولية للعملات الرقمية الخاصة بالبنوك المركزية إلى دراسة آثارها على النظام المالي والسياسة النقدية والآن إلى العمل التجريبي على مميزات وخصائص التصميم المحتملة. ويعتبر هذا البحث جزء أساسي من التحليلات التي ستقود قرارات صانعي القرار ذات العلاقة ". 

وتماماً كما هو الحال في البنك المركزي الأوروبي، قامت العديد من البنوك المركزية الأخرى بتعزيز جهودها في تطوير العملات الرقمية الخاصة بالبنوك المركزية، ومنها بنك إنجلترا المركزي ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا واللذان أعلنا في مارس 2022 عن شراكة لاستكشاف الفرص داخل النظام البيئي الخاص بهذا النوع من العملات. 

وفي الوقت الذي ركز فيه السيد بانيتا على نسبة الشعبية المتزايدة للعملات الرقمية الخاصة بالبنوك المركزية، فقد أشار إلى الحاجة إلى إطار عمل آمن ودقيق لها. وأضاف: " تقودني هذه التطورات المُتزايدة إلى استنتاج حقيقة أنه في حين أن العملات الرقمية الخاصة بالبنوك المركزية لديها بالفعل عدداً من الآثار بعيدة المدى المحتملة الخاصة بالنظام النقدي والمالي ككُل، فإن التصاميم الدقيقة ستكون حاسمة في السماح لنا بتعظيم فوائد العملات الرقمية الخاصة بالبنوك المركزية وإدارة أية عواقب غير مقصودة. وتُقدم أيضاً البحوثات ذات العلاقة رؤى اقتصادية قيّمة لمرحلة التحقيق الجارية في مشروع اليورو الرقمي الخاص بنا والذي نبحث خلاله في القضايا الرئيسية المتعلقة بالتصميم والتوزيع ".