يُقال في هذا الإعلان إنّ شركة الوساطة التجارية الأمريكية الخالية من العمولات Robinhood المُدرجة في بورصة Nasdaq تحت رمز HOOD ستعمل على تقليص (عدد) القوى العاملة لديها بشكلٍ كبير وإقالة ما يُقارب 9% من مُوظّفيها العاملين بدوام كامل، وذلك نتيجة تداول أسهمها خلال الآونة الأخيرة بأسعار مُنخفضة للغاية علناً. حيث أشار الرئيس التنفيذي لها السيد فلاد تينيف في خطاب رسمي له تم نشره يوم الثلاثاء إلى أنّ الشركة قد قامت خلال الفترة ما بين عاميّ 2019-2021 بزيادة أعداد مُوظّفيها ستة أضعاف تقريباً من 700 موظف إلى حواليّ 3800 موظف الأمر الذي كان مدفوعاً بنمو وتعزيز إيراداتها بشكل كبير التي ارتفعت من 278$ مليون إلى 1.8$ مليار. 

ومما ورد عنه أيضاً: " لقد أدى النمو السريع في أعداد الموظفين لدينا في المزيد من المناصب والوظائف المُكررة والعمل في مستويات أخرى أكثر تعقيداً تتجاوز المستويات المثالية. وبعد النظر بعناية لجميع هذه العوامل، فقد قررنا إجراء هذه التخفيضات على موظّفي الشركة باعتباره القرار الصحيح لتحسين مستوى كفاءة الشركة وزيادة وتعزيز سرعة أعمالها إلى جانب التأكد من استجابة الشركة بدرجة كبيرة لاحتياجات العملاء المتغيرة باستمرار. ولكن، لن تعمل الشركة على تجميد عمليات التوظيف بشكل نهائي، بل هي مستمرة في توظيف المزيد من المواهب الاستثنائية في المناصب الرئيسية ". 


اقراء هذ الخبر | إيرادات السنة المالية 22 لـ مونيكس جروب Monex Group تقفز بنسبة 21٪ وأرباح Coincheck كوين تشك 110 مليون دولار


ومع ذلك، لم يذكر السيد تينيف انخفاض قيمة أسهم شركة Robinhood في أسواق الأسهم. وقد تمّ طرح الشركة المذكورة للاكتتاب العام في منتصف العام 2021 بأحد عروض الطرح العام الأولي IPO، حيث كانت قد بلغت قيمة أسهمها خلال فترة الذروة في أغسطس من العام المذكور 55$ ولكنها تراجعت بعدها بنسبة 82% تقريباً منذ ذلك الحين. وبالفعل، أحدثت شركة Robinhood العالمية ثورة في مجال تجارة التجزئة من خلال نماذج عملها الخالية من العمولة (المجانية)، ولكنها تعتمد الآن بالدرجة الأولى على تداولات العملات المشفرة حيث يقوم العديد من التجار العاملين فيها بتوليد جزء كبير من إيرادات الشركة. 

وعلاوة على ذلك، كانت شركة الوساطة المذكورة قد أبلغت عن خسائر مالية فادحة خلال الأرباع السنوية القليلة الماضية، فقد عانت خلال الربع الأخير من العام 2021 من خسائر صافية كبيرة قُدرت بحواليّ 423$ مليون ولكنها بلغت خلال الربع السنوي السابق إلى 1.3$ مليار تقريباً. وفي الوقت نفسه، تواصل منصات الشركة توسيع مجال أعمالها وتواجدها في مجال العملات المشفرة، فقد قامت مؤخراً بشراء شركة العملات المشفرة الناشئة البريطانية Ziglu بهدف تعزيز تواجدها في البلاد. 

وأضاف السيد تينيف: " سنُواصل بالتأكيد تسريع دورة أعمالنا ومنتجاتنا على مدار العام 2022 من خلال تقديم المزيد من المنتجات المالية الجديدة الرئيسية عبر منصات الوساطة والتشفير إلى جانب منصات الإنفاق والإدّخار ".