تُمثل الآن البنوك الجديدة neobanks ذات العلامة البيضاء مستقبل الأعمال المصرفية نظراً لأنها تقدم خدمات مالية رقمية مُخصصة لا تستطيع المؤسسات المالية التقليدية تقديمها ببساطة، بينما كان مفهوم البنوك الرقمية أو الأنظمة الأساسية للخدمات المصرفية الرقمية موجوداً منذ الجزء الأفضل من السنوات العشر الماضية، حيث تعمل على تقديم خدمات إنشاء وتشغيل حسابات التوفير ومدفوعات القروض وتحويلات الأموال والحسابات مُتعددة العملات لإدارة معاملات الصرف الأجنبي (الفوركس). ومن خلال عملها دون وجود فروع تشغيلية مادية وتقليل التكاليف التشغيلية الأخرى، تُعد البنوك الرقمية الجديدة بديلاً ذكياً عن المؤسسات المالية التقليدية والشركات الكبيرة والناشئة التي يتم ضخّ رؤوس الأموال الخاصة بها عند الحاجة لتوسيع مجال الوصول إلى المُجتمعات المالية. 

وتستمر أيضاً البنوك الجديدة ذات العلامة البيضاء في التوسع مع تحقيق أحجام من المُتوقع أن تُقارب 2.05$ تريليون بحلول العام 2030 بمُعدل سنوي مركب يتجاوز 53%، وهذا يعتبر بمثابة أحد الحلول التي تُفضلها الأجيال الشابة في العمل مثل جيل الألفية وجيل زيد Z. وبالتالي، كيف يُمكن لك أن تنجح في إنشاء بنك جديد يحمل علامة بيضاء وجني المزيد من الفوائد من خلاله؟

ويجمع من جهته مشهد البنوك الجديدة بين سلسلة من البنوك الجديدة الغير مُرخصة والأخرى المُرخصة وغيرها من المبادرات الرقمية التي قادتها مؤسسات مالية تقليدية. وتحصل بالتأكيد بعض المنصات المصرفية الرقمية المُرخصة على تراخيص مصرفية كاملة التشغيل تُمكنها من تقديم خدمات كبيرة لا تستطيع المؤسسات المالية التقليدية تقديمها. 


اقراء هذ الخبر | ساكسو بنك Saxo Bank سيتوقف عن تقديم الخدمات للعملاء الروس و البيلاروسيين


ومن خلال بعض أدوات العمل اللامركزية الشهيرة، عادةً ما تعمل البنوك الجديدة على تقليل تكاليفها وتحسين أداء عمل منصاتها المصرفية الأساسية لتقديم خدمات التكامل السلِس والفعال مع الجهات المسؤولة عن تقديم الخدمات الخارجية الأخرى. بينما تعمل في الوقت نفسه البنوك الجديدة الغير مُرخصة والتي تسمى أيضاً الأنظمة الأساسية للخدمات المصرفية على أنها أسواق للمنتجات المالية المختلفة تستخدم واجهات برمجة تطبيقات لربط المزيد من العملاء بهذا النوع من الخدمات التي تقدمها جهات مالية مختلفة. 

ومن أجل إعداد منصة مصرفية رقمية، يُمكنك الآن اختيار الحصول على ترخيص مصرفي افتراضي من المسؤولين الحكوميّين ثم البدء بخدمات مصرفية كاملة على تطبيقات الهواتف المحمولة أو من خلال نقاط الاتصال الرقمية دون الحاجة لاستخدام الفروع المادية وخدماتها. ولقد سلكت هذه البنوك الجديدة من جميع أنحاء أوروبا هذا الطريق على الرغم من عدم وضوح السياسات المصرفية الافتراضية التي أجبرتها على التكيف. 

ويُعتبر أفضل بديل لذلك هو الشراكة مع المؤسسات المالية التقليدية لتقديم خدمات علاقات العملاء، فهي خطوة ذكية وهامة نظراٍ لأن البنوك الجديدة تفتخر دائماً بتقديم تجارب عمل عملائها الفريدة من نوعها خاصة وأن البنوك الجديدة ذات العلامة البيضاء معروفة بتقديم نوعاً من المرونة في معاملاتها وعمليات الإعداد الخاصة بالعملاء باستخدام أدوات مالية وواجهات برمجة تطبيقات قابلة للتخصيص لجعل التجارب المصرفية سهلة إلى حدٍ ما. 

ومن خلال إنشاء أي من البنوك الجديدة بالشراكة مع مؤسسة مالية تقليدية، يُمكنك بالفعل الالتفاف على ثغرات خدمات البُنية التحتية المصرفية الحالية، وستعمل البنوك الجديدة على تعزيز عمل شبكات التوزيع للبنوك التقليدية بصورة أكبر ومساعدتها في توفير تكاليف البحث ذات العلاقة. كما ينبغي عليك عن اعتزام إنشاء بنك جديد ذات علامة بيضاء أو نظام أساسي رقمي مصرفي مواجهة المزيد من تحديات الأعمال والتكنولوجيا والامتثال حتى تستمر الأنظمة الخاصة بك في العمل. 


اقراء هذ الخبر | شراكة تيك بروفيت Takeprofit Tech مع بينانس Binance


وستظهر فيما يلي بعض أكبر التحديات التي يُمكن أن تواجه عملية إنشاء بنك جديد ذات علامة بيضاء:

-الحصول على حل (نظام) تقني مناسب

-الترخيص بالعمل

-خدمات دعم العملاء

-استراتيجيات العمل والمشاركة في الأسواق المالية

-تقسيم العملاء إلى مجموعات واستهداف الشرائح المناسبة

-إنشاء أسواق للمنتجات المناسبة في المجالات القابلة للتوجيه

-إتخاذ القرار بشأن الشراكة المذكورة مع المؤسسات المالية التقليدية

-التكيف مع المتطلبات التنظيمية داخل المنطقة التي تتبعها الشركة (الفرع). 

وقد تكون عملية التوسع في العديد من المجالات وفي مناطق مختلفة حول العالم أمراً صعباً أثناء مرحلة النمو لأحد البنوك الجديدة ذات العلامة البيضاء في حال لم تكن هناك أية خطوة تقدمية مناسبة. وتعدّ عمليات البحث المُكثفة عن الاقتصاد داخل المنطقة المُستهدفة وضمن شريحة عملاء ضرورية لفهم قواعد وقوانين العمل التي ينبغي إعطائها الأولوية القصوى لتلبية المزيد من احتياجات العملاء المذكورين. أما من خلال عمليات البحث السليمة، يُمكنك بالتأكيد إنشاء استراتيجية تسويق قوية تستهدف بعض الشرائح المحرومة من العمل وتعمل على تخصيص الخدمات المصرفية الرقمية لهم لاستخدامها بانتظام. 

وعندما يحاول أيّ من البنوك الرقمية الجديدة ذات العلامة البيضاء الحصول على مكانة في الأسواق المالية العالمية من خلال الشراكة مع المؤسسات المالية التقليدية أو الحصول على تراخيص عمل ذات علاقة، ينبغي عليك عندها استكشاف جميع القيود التقنية (التكنولوجية) المُمكنة. 

وينبغي أيضاَ على منصات الخدمات المصرفية الرقمية الناشئة استكشاف الإمكانات المصرفية وإمكانات واجهة برمجة التطبيقات الرقمية للمؤسسة المالية الشريكة قبل دخول الشراكة نفسها. فلا تفي العديد من الأنظمة المصرفية العالمية للمؤسسات المالية التقليدية بالمعايير والقوانين الجديدة، ولكن يتعيّن عليهم الخضوع لدورات من التغيير قبل تلبية معايير الصناعة المُحسّنة تماماً. 

وتعتبر عملية معالجة الديون التقنية وفجوات المهارات وتحسين عمليات نقل المعارف من أهم العقبات والتحديات التي يجب على المؤسسات المالية التغلب عليها لتوفير حلول وأنظمة مصرفية أساسية مُحسنة للعملاء. ومع وجود بنك جديد ذات علامة بيضاء يعمل على تقديم حلول وأنظمة قائمة على التكنولوجيا بالدرجة الأولى وتتمحور حول العملاء، تتطلب المزيد من الشراكات مع المؤسسات المالية التقليدية فرق عمل خبيرة وبرامج قوية وعمليات تنفيذ سريعة لتحقيق المزيد من الفوائد والخدمات التي تقدمها هذه البنوك. 

وبالطبع، كلما كان أمان البيانات أفضل، كان من الأسهل على العملاء الوثوق بالحلول والأنظمة التي تقدمها البنوك، حيث يُعد كل من الامتثال التنظيمي والبنية التحتية الآمنة أموراً حيوية وهامة لازدهار أنظمة البنوك الجديدة ذات العلامة البيضاء مع التركيز على أنّ بيانات العملاء والمنتجات المالية هي جوهر خدماتها المُقدمة. 

وينبغي عليك أن تكون في بيئة تسمح للبنوك الجديدة بالعمل دون تحمل عبء القيود التنظيمية الصارمة، حيث تهدف -على سبيل المثال- العديد من الدول مثل الصين إلى أن تكون رائدة في مُبادرات الامتثال التنظيمي نظراً لأنها تزيد من نسبة تبنّي البنوك الجديدة المذكورة. 

وبعد ذلك، ستظهر بالتأكيد المزيد من المشكلات الإدارية الأخرى مثل امتثال PCI DSS وإصدار رموز الدفع ذات العلاقة وتقديم أدوات الأمان لحماية بيانات العملاء، وتعدّ أيضاً عملية التأكد من الاحتفاظ بسجلات الوصول لفحوصات أمان المنصات الخاصة بالبنوك الجديدة من أفضل الممارسات، وبالتالي ينبغي عليك إجراء سلسلة من الفحوصات لتحديد مشكلات الأمان وعزلها قبل نشر الحلول المصرفية الرقمية ذات العلامة البيضاء. وتجدر هنا الإشارة إلى أن عملية إنشاء بنك جديد ذات علامة بيضاء ليس بأمر سهل مقارنةً بالسابق، ولكن يُمكن الاستفادة من خصائصها وخدماتها المُميزة لإضافة بعض الفروق البسيطة والدقيقة وخدمات المرونة التي تظهر الحاجة إليها باستمرار ضمن القطاع المالي التقليدي.