من المُتوقع تماماً أن تكون ماليزيا العاصمة الوجهة التالية للقمة (اجتماع القمة) الآسيوية السنوية لشركة FVP Trade والتي تتوقع أن يصلها 5000 ضيف إلى عاصمتها الجميلة كوالالمبور، حيث سيتم التعامل مع الضيوف بأماكن إقامة فاخرة تُمكّنهم من اكتشاف ثرائها الثقافي الرائع وتذوق بعض من أطعمتها المحلية المشهورة عالمياً إلى جانب الطبيعة الرائعة والحياة البرية التي تتميز بها. 

وقد تمت دعوة الضيوف من جميع أنحاء آسيا إلى جانب أوروبا وأستراليا والبعض القادمين من البرازيل، وبالتالي، من المُقرر أن يكون حدثاً عالمياً مُتعدد الثقافات خاصة مع تمثيل أكثر من 10 دول حول العالم. وبالإضافة إلى العروض المُقدمة الحية، سيكون هناك سحب على جائزة الحظ الكبرى المُتمثلة في سيارة مرسيدس بنز من الفئة C لمُكافأة الأعضاء المشتركين، كما سيكون هناك مُتحدثين من داخل المجال وفريق إدارة عليا يتكون من السيد جوناثان جرين والسيد تيم بوث الذين سيُشاركون بالفعل في تقديم بعض الأخبار الهامة حول مُخططات الشركة للعام 2022 وما بعده. 

وسيكون بالتأكيد إطلاق شركة FVP Trade المذكورة في أسواق خارج البورصة في الولايات العربية المتحدة هو الحدث الأهم على الإطلاق، حيث قال بالمناسبة رئيس قسم العمليات التجارية لدى الشركة السيد إيثان موراي: " لقد مرّ وقت طويل على الشركة تجاوزنا خلاله الجدول الزمني المُعدّ لها بقليل بسبب حقيقة أننا بحاجة إلى الحصول على المزيد من الأعمال. ولكن، كان هناك ضرورة حتمية بأن يكون نظام التداول الداخلي لدينا يعمل بكل كفاءة قبل البدء بالمرحلة التالية وأول تداول للأسهم على مستوى عالمي. وإننا الآن جاهزون بالفعل لإطلاق الشركة في يونيو في أسواق خارج البورصة باعتبارها خطوة محورية استراتيجية للإدراج النهائي للشركة في بورصة Nasdaq خلال العام 2024، وهذه بالتأكيد مناسبة هامة بالنسبة للشركة المذكورة وفي خطوات النمو والتطور التي تسلكها الأمر الذي سيُمكّنها من جمع المزيد من رؤوس الأموال وبالتالي تنمية سمعتها ومكانتها إلى جانب التأكد من قدرتها على توفير أكبر خدمات السيولة للمستثمرين ". 


اقراء هذ الخبر | البنك المركزي السعودي يحذر من تداولات الفوركس


ومن الجدير بذكره هنا، تعدّ قوائم الشركات المُدرجة في أسواق خارج البورصة جزء لا يتجزأ من أكبر مسارات النمو التي رسمتها الإدارة العليا في القمم السابقة المعقودة في بريطانيا. ولكن نظراً لانتشار الوباء على مستويات كبيرة، فقد تمّ عقدها عبر الإنترنت. وقد كان في بداية الأمر من المُقرر أن يتم عقد (اجتماع) القمة الآسيوية للعام 2022 في الصين، ولكن رأت الشركة أنه من الأفضل نقل الحدث إلى ماليزيا نظراً لانتشار الوباء بصورة أكبر التزاماً بإجراءات السلامة والوقاية. 

وإليك هنا ما قاله رئيس قسم التسويق لدى شركة FVP Trade السيد كيث والكر حول أعمال الشركة خلال الأشهر القليلة الماضية وعلى أعمالها المستقبلية: " من المُقرر أن يكون العام 2022 واحداً من أكثر الأعوام إثارةً بالنسبة إلى شركة FVP Trade حتى الآن وخاصة بعد أن استمتعنا بعطلة عيد الميلاد ورأس السنة القمرية الجديدة المُزدهرة للغاية والتي عُدنا بعدها من دبيّ من أجل زيادة الأعمال الاستثمارية مع المزيد من الشركاء ومنها مجموعة المُهندي العالمية Al-Muhannadi Group والتي بدأنا معها بالفعل في إنشاء مكاتب تجارية جديدة في الإمارات العربية المتحدة وحولها. ولدينا الآن اجتماع القمة السنوية الآسيوي في كوالالمبور حيث سيجتمع الآلاف من الوسطاء التجاريّين المُعرفين الجُدد منهم والحاليّين والمستثمرين خلال الجزء التالي من رحلة العمل خاصة عملية الإدراج في أسواق خارج البورصة الخاصة بنا. ولا أريد إفساد المُفاجأة ذات العلاقة، ولكنني أعلم أن الرئيس التنفيذي للشركة السيد جوناثان جرين لديه المزيد من الأخبار المُثيرة حقاً حول ضيوف الحدث الذي سينتهي بنتائج رائعة لنا جميعاً ". 

وتواصل الآن الشركة تجاوز المزيد من التوقعات، فقد شهدت على مدار السنوات القليلة الماضية نمواً سريعاً عبر العديد من عمليات الإغلاق الناتجة عن انتشار وباء كورونا Covid-19، كما تتطلع الشركة الآن لتحقيق المزيد من النجاحات في جميع أنحاء أوروبا وآسيا، وهذا ما ظهر في مُخططات التوسع السريعة الجارية بشكل جدي وحقيقي في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة.