لقد أصدرت إثنتيْن من السلطات الفرنسية وهما هيئة الأوراق المالية AMF وهيئة تنظيم الأسواق المالية والرقابة الاحترازية ACPR -المسؤولة عن مراقبة البنوك وشركات التأمين- يوم الأربعاء تحذيراً للمواطنين الفرنسيّين من التعامل مع الكيانات أو الشركات الغير مُصرّح لها بتقديم الاستثمارات الخارجية أو خدمات الصرف ومشتقات العملات المشفرة أو غيرها. وذلك بعد حواليّ يومين من تحذير هيئة AMF المستثمرين الأفراد في البلاد من العروض الاحتيالية لشراء بعض الأسهم المُدرجة بأسعار مناسبة. 

وقالت الهيئتان المذكورتان في بيان مُشترك لهما إنهما تقومان باستمرار بتحديث القائمة السوداء للمواقع المحظورة والممنوعة من تقديم المزيد من الاستثمارات عبر أسواق الفوركس والمنتجات المشتقة بما فيها تلك التابعة للأصول الرقمية دون التصريح بذلك. وكان من ضمن المواقع المحظورة والتي تُديرها كيانات غير مُرخصة في مجال الفوركس والتي أضافتها كل من AMF و ACPR إلى القائمة السوداء موقع alphatradeplus.com و fmarketx.com و igcmarkets.com/fr و investarea.com/?lang=fr و kapital-trade.com/langs/french/index.php و zmarket.global/fr و www.tandemmarkets.com/fr و www.infinity4x.com. أما بالنسبة إلى مشتقات الأصول المشفرة، فقد تمّ إدراج موقع إلكتروني واحد وهو centogx.com. 


اقراء هذ الخبر | شركة Visa العالمية تقدم برنامج خاص بالرموز الغير قابلة للمبادلة NFT لدعم العاملين فيها


وقد أشارت أيضاً السلطات الفرنسية إلى أنّ هذه القائمة من مواقع الويب الإلكترونية المحظورة والممنوعة من تقديم الاستثمارات المذكورة مُتاحة الآن على موقع Assurance Banque Epargne Info Service التابع لهيئة AMF وتطبيق Protect Epargne التابع لها أيضاً. وحذرت أيضاً كل من الهيئتين المذكورتين أن القائمة السوداء ليست كاملة إلى الآن ويتم تحديثها بانتظام نظراً لأن الكيانات الغير مُصرح لها بالعمل تظهر باستمرار. 

وأوضحت الهيئتين التنظيميّتين: " من أجل التأكد من أن الوسيط التجاري الذي يُقدم لك الخدمات والمنتجات المالية مُصرّح له  بالعمل في فرنسا، يُمكنك الآن الرجوع إلى سجلّ شركات الخدمات الاستثمارية المُعتمدة https://www.regafi.fr أو قائمة أخرى بالوسطاء التجاريّين المُعتمدين في الاستثمار المالي في فئات مالية متنوعة أو أدوات التمويل الجماعي من خلال الموقع الإلكتروني https://www.orias.fr/search. وفي حال لم يظهر الوسيط التجاري في أيّ من القائمتين المذكورتين، فإننا نوصي وبشدة بعدم الاستفادة أو اتّباع خدماته المقدمة، فمن المحتمل أن يكون مُنتهك لبعض التشريعات المعمول بها وغير مُلتزم بالقواعد الأساسية للمستثمرين وخدمات الحماية والكشف عن المعلومات الهامة ومعالجة البيانات الخاصة بهم ". 


اقراء هذ الخبر | نيويورك توافق على تطبيق Apex للعملات المشفرة للحصول على ترخيص BitLicense


وكانت قد أضافت هيئة AMF خلال العام 2021 حواليّ 25 موقع إلكتروني إلى قائمة الكيانات الغير مرخصة والممنوعة من تقديم أيّ من الاستثمارات للمواطنين الفرنسيّين، حيث كان العدد قد ارتفع خلال العام 2020 إلى 78 موقع إلكتروني تمت إضافته إلى القائمة السوداء. وعلى عكس فرنسا، أبلغت مواقع إخبارية موثوقة عن وجود بعض مشكلات الترخيص المُماثلة في كل من إيطاليا وقبرص. 

فقد حظرت هيئة الشركات والصرافة الإيطالية CONSOB الأسبوع الماضي ستة مواقع إلكترونية تقريباً لتقديمها منتجات وخدمات مالية بشكل غير قانوني ليزداد عدد المواقع المحظورة لديها إلى 663 موقع منذ أن أطلقت حملتها ضد المزيد من الكيانات الغير مُسجلة لديها في يوليو من العام 2019. أما بالنسبة إلى هيئة الأوراق المالية والبورصة القبرصية CySEC، فقد قامت في منتصف فبراير الماضي بحظر أربع شركات ومنعها من العمل دون الحصول على تصريح يسمح لها بذلك. 

وقبل ذلك في سبتمبر من العام 2021، حذرت هذه الهيئة التنظيمية في قبرص المستثمرين من حوالي خمسة مواقع إلكترونية مرتبطة بالشؤون المالية غير مسموح لها بالعمل في إطار الولاية القضائية الخاصة بها والتي استهدفت بالفعل بعض مواقع المستثمرين الإنجليز والإيطاليّين. وكانت هيئة CySEC قد حذرت أيضاً في أغسطس من العام الماضي من موقع ويب مُزيف في الهند ينتحل صفة وأعمال مواقعها الخاصة الأصلية مُشيرةً إلى أنه قام بنسخ المحتوى الخاص بها بشكل غير قانوني من موقعها الأصلي، وهذا يُعطي انطباعاً كاذباً بأنه هيئة رقابية. وأبلغت مواقع إخبارية موثوقة عن العديد من الحالات المُسبقة المُشابهة.