أكدت اليوم شركة EXMO.com -وهي واحدة من أكبر الشركات المعروفة بتقديم خدمات تداول العملات الرقمية على وقف تقديم خدماتها في روسيا وبيلاروسيا وبيع أعمالها المشفرة الخاصة بهما مُشيرةً إلى مخاوفها من ضعف خدماتها ونقاط القوة الخاصة بها في حال استمرت بخدمة العملاء الروس والبيلاروسيّين. وبالتالي، لم يتمكّن بعد ذلك العملاء من هاتين الدولتين وكازاخستان من تكوين المزيد من العلاقات التجارية مع هذه الشركة EXMO.com والتي قامت مؤخراً بتعديل اتفاقيات المستخدمين الخاصة بها وتعطيل أعمال أزواج الروبل الروسي منذ يوم 15 أبريل هذا العام 2022. 

واشارت الشركة أيضاً إلى جانب أخبار خروجها من الأسواق المالية الروسية والبيلاروسية إلى أنّ المالك المُستفيد النهائي UBO للشركة السيد إدوارد غادر الشركة وقام بتحويل حصّته فيها كجزء بسيط من الرد على أحد مدرائها السيد سرحي زدانوف ومما ورد عن الشركة نفسها في إعلان رسمي لها: " لقد كان قراراً صعباً بالنسبة إلينا نظراً لأننا أمضينا أكثر من 8 سنوات في بناء مجتمع قوي من المُتحمسين للعمل في مجال العملات المشفرة حول العالم والالتزام بأعلى درجات الامتثال التنظيمي وتقديم خدمات مُتميزة لجميع العملاء أينما كانوا. ومع ذلك، ترغب شركة EXMO.com بعد الغرو الروسي على أوكرانيا -كمجموعة مالية عالمية- بتجنّب المزيد من المخاطر من خلال مُخططات التوسع العالمية والعمل في مثل هذه الأسواق عالية المخاطر ". 


اقراء هذ الخبر | منصة تداول العملات المشفرة currency.com توقف عملياتها في روسيا


وقد أعلنت المزيد من شركات الخدمات المالية العالمية خلال الأسابيع السبعة الماضية عن قرارها بوقف تقديم خدماتها في روسيا وبيلاروسيا، ومنها شركة PayPal التي علقت تقديم خدماتها في روسيا خلال الأسبوع الأول من شهر مارس الماضي هذا العام 2022، وبنك Saxo الذي أكد في وقتٍ سابق هذا الشهر على قراره بوقف تقديم خدماته للعملاء الروس والبيلاروسيّين. 

وأكدت أيضاً شركة EXMO.com على موقعها الإلكتروني أنّ مالك شركة تطوير البرمجيات في روسيا هو المالك الجديد لأعمالها التي قامت مؤخراً ببيعها، وأضافت الشركة: " وبالفعل، تمّ تضمين العملاء من كازاخستان في الحملة نظراً لوجود فريق عمل جديد منها، وإننا نؤكد على أن المالك الجديد للشركة وأعمالها في الأصول الرقمية الروسية والبيلاروسية والكازاخستانية هو بالفعل صاحب شركة تطوير برمجيات في روسيا والتي كانت واحدة من أهم الجهات المسؤولة عن بيع الخدمات الهندسية لشركة EXMO على مدار السنوات الثلاث الماضية ".